جبارة الناجية من القصاص.. تلتقي ابنتها وحفيدها لأول مرة منذ 14 عام!

x87687698707070-5.png.pagespeed.ic.1SgyX23L5Z

كشفت ابنة السجينة “جبارة الحكمي”، الناجية من القصاص، أنه حُدد لها يوم، الأحد المقبل، موعدًا لرؤية والدتها، في سجن جازان بعد التنسيق بين دار الملاحظة وإدارة السجون.
وأوضحت ابنة “جبارة” أن إدارة السجون بجازان تستكمل مع الجهات المختصة إجراءات إطلاق سراح أمها، التي كتبت لها حياة جديدة بعتق رقبتها قبل لحظات من توقيع حد القصاص عليها وفقًا لـ “عكاظ”.
واستقبلت ابنة السجينة البالغة من العمر 20 عامًا، أمس الخميس، وفد ضم مساعدة مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بجازان فوزية عبده باصهي، ورئيسة لجنة تراحم عائشة شاكر زكري، ونائبة اللجنة ورئيسة لجنة نزاهة خديجة النعمي، وعددًا من موظفات ومنسوبات مركز التنمية ولجنة تراحم بجازان، الذين أتوا إليها مهنئين ببشرى نجاة والدتها وذلك بمقر دار الحماية الاجتماعية بجازان، والتي لجأت إليها برفقة طفلها الرضيع الذي لم يتعد عمره ثمانية أشهر بعد وفاة زوجها، ولكنها ستغادر الدار فور خروج والدتها، ليلتئم شمل الأسرة بعد 14 عاما من الفراق قضتها الأم خلف قضبان السجون. يشار إلى عتق رقبة جبارة بعد عفو وكيل ورثة الطفل القتيل عنها.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا