صور: كيف يعيش جنديُّ الحد الجنوبي خارج ساحة القتال؟

5e472bef-ad3a-43af-a5c4-e13a945250b6

يقضي المقدم في الجيش السعودي خالد الزنيدي وقته حينما لا يكون في ساحة القتال، في غرفة لا تتجاوز مساحتها أربعة أمتار، داخل إحدى الوحدات المتموقعة على أطراف الحد الجنوبي.
وتتنوع مقتنيات الزنيدي، وفقا لـ “الإخبارية”، من عدة أدوات أساسية تفي بغرضها، مثل سرير نومه على طرف الغرفة، وطاولة خشبية عليها تحف يحرص على اقتنائها، وملحق صغير مخصص لطبخ طعامه وقهوته ونشر غسيله.
ولم تخل الغرفة الصغيرة من مقتنيات شخصية أثيرة عليه، مثل وصيته التي يخبئها تحت وسادته، مكتوبة بخط يده منذ جاء للحد الجنوبي قبل سنتين، وصورة لطفل صغير اسمه طارق، “ابن أخته الشقيقة”، يقول: “هو قطعة من جسمي، وكلما رأيت صورته يبعث لي السعادة، فهو كابني وأسلي نفسي بالحديث الصوتي معه دائماً”.
يعود المقدم الزنيدي إلى غرفته الأثيرة حينما ينتهي من واجبه العسكري على الحدود، حيث يلجأ لقهوته، ويخاطب ابن أخته، ولكنه لا يفصل الحرب عن الحياة كليا، حيث يُبقي رشاشه قريبا منه، بل ويحتفظ بطلقة دبابة فارغة كانت قد قتلت مجموعة من المتسللين الذين حاولوا اقتحام الحدود، حيث يحتفظ بها إكراما لها.

a127260d-392a-4f7b-bb4b-0e4d9c85581a

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا