تبرأ من ابنه القتيل ورفض إقامة مراسم عزاء.. رسالة والد إرهابي الرياض لولده الثاني الهارب

111111

ناشد المواطن سالم يسلم الصيعري، والد الإرهابي «طايع» الذي قُتل قبل أيام في حي الياسمين بالرياض، ابنه «مطيع» والذي قال عنه أنه: «انقطع الاتصال به قبل عام تقريباً ولم تصلني منه إلا رسالة نصية على الجوال بأنه متوجه لليمن وكانت كالصاعقة ولا أعلم هل هو حي أو ميت» بسرعة تسليم نفسه لوزارة الداخلية التي ستكون معين له وتنقذه من طريق الهلاك والفكر الإرهابي المغرر به.
وأفاد موقع «الرياض»، أن الصيعري رفع ولاءه ومبايعته لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد -حفظهم الله-، سائلاً المولى عز وجل أن يحفظ الوطن وأبناء شعبه وأن يديم نعمة والأمان، مشيرًا إلى أنه سبق أن ناشد ابنيه طايع ومطيع سرعة تسليم نفسه بعد إعلان وزارة الداخلية اسمائهما ضمن القائمة الإرهابية المشاركة في تفجير مسجد الطوارئ بمنطقة عسير.
وقال الصيعري: «حسبي الله على من غرر بعقل طايع ودفعه للهلاك ومحاربة أبناء وطنه»، مضيفًا أنه لم يقيم أي مراسم للعزاء غضباً على خروجه عن ولي الأمر.