الرئيسيةاخبارمحلياتكشف حقيقة فيديو الإفراج عن الإرهابي الصاعدي الذي قُتِل في عملية حي الياسمين
محليات

كشف حقيقة فيديو الإفراج عن الإرهابي الصاعدي الذي قُتِل في عملية حي الياسمين

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

9877

أوضحت مصادر معلومات حول المقطع المتداول للحظة الإفراج عن عددٍ من المسجونين على خلفية قضايا إرهابية قبل حوالي 5 سنوات، كان من ضمنهم الإرهابي طلال بن سمران الصاعدي، الذي قتل في مواجهة مع رجال الأمن بحي الياسمين شمالي الرياض السبت الماضي.
وبحسب موقع “العربية نت”، فإن الفيديو التُقط في الـ30 من رجب 1433هـ، وظهر فيه استقبال عددٌ من الأشخاص للسجناء المفرج عنهم أمام بوابة سجن الحائر، بعد انقضاء فترة محكومياتهم.
وأشارت المصادر إلى أن عدد مَن أُفرج عنهم في ذلك اليوم بلغ 120 سجيناً، مبينةً أن ما يعرف بجمعية “حسم” هي من وثقت المقطع، وأن من بين مَن أفرج عنهم في ذلك اليوم الإرهابي “الصاعدي” الذي قتل قبل أيام، إلا أن وجهه لم يبدو في المقطع بين المفرج عنهم.
وأضاف أن من بين الأسماء التي أفرج عنها في ذلك اليوم، وظهر بعضهم في الفيديو الموقوف السابق معيض القحطاني شقيق ندى القحطاني التي هاجرت إلى سوريا وانضمت لكتيبة الخنساء، وفيصل الزهراني الذي غادر هو الآخر إلى سوريا للقتال إلى جانب التنظيمات المتطرفة.
كما تضمنت الأسماء الموقوف السابق بندر الدعجاني الذي غادر لاحقاً إلى سوريا، ونواف المقطاطي، وممدوح مطيع الصاعدي الذي غادر إلى سوريا وقُتِل هناك في 2014، وعبدالله قاعد المقاطي شقيق سعد قاعد المقاطي المدرج ضمن قائمة المطلوبين بالخارج، وفيحان غازي المقاطي، وبندر حمود الدعجاني، وفيصل سعود العوفي الذي قتل في العراق 2015.