المحكمة الجزائية: سجن صاحب قناة أمة واحدة المتورط مع طهران

إعتقال اعتقال سجن

أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة، الإثنين (9 يناير 2017) حكمًا ابتدائيًّا، يقضي بسجن مواطن ست سنوات، ومنعه من السفر، لإدانته بالتواصل مع طهران، بعد اللجوء إلى قنصلها، وحصوله على تأشيرات للدخول إليها والتقائه بمرجعيات دينية، وطرحه عليهم فكرة ما يسمى بـ”الخلافة الإسلامية”، وطلب دعمه في هذا الأمر.
وبيّنت المحكمة في حيثيات الحكم، أن المتهم أنشأ قناة فضائية تحت مسمى “أمة واحدة” تهدف للعمل ضد المملكة، وعلمه بذهاب ابنه إلى مواطن الصراع اليمن للاشتراك في القتال الدائر هناك، وعدم إبلاغ الجهات الأمنية عنه.
وأوضحت المحكمة تورطه أيضًا في إعداد وتخزين وإرسال عدد من البيانات التحريضية، عبر مواقع التواصل الاجتماعي تتضمن مكان وتاريخ الخروج على الدولة، بهدف إثارة الفتنة وزعزعة النسيج الاجتماعي واللحمة الوطنية، وتواصله مع عدد من الشباب المنتمين لما يسمى “حزب التجديد بفلسطين”، لمراجعة النصوص العدائية التي يريد بثها في قناته، وتفريطه في جواز سفره بالإهمال ما أدى إلى فقدانه.
وقررت المحكمة تعزير المدعى عليه بالسجن ست سنوات من تاريخ إيقافه مع احتساب مدة إيقافه على ذمة هذه القضية، ودفع غرامة مالية قدرها ثلاثة آلاف ومنعه من السفر خارج المملكة مدة مماثلة بعد انتهاء محكوميته.