أوغلو هاتف 35 مسؤولًا بينهم سعوديان لتفادي الانقلاب

untitled-1_2200

كشفت وكالة الأناضول التركية تفاصيل جديدة عن محاولة قيادات بالجيش التركي الفاشلة على الانقلاب على الرئيس التركي رجب طيب منتصف شهر يوليو الماضي، مشيرة إلى أن وزير الخارجية تواصل مع 35 مسؤولا خلال الساعات الأولى للانقلاب كان بينهم مسؤولان سعوديان.
ونقلت الوكالة عن مصادر قولها إن وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو أجرى اتصالات هاتفية مع 35 مسؤولًا رفيع المستوى في العالم، خلال الـ 24 ساعة الأولى من محاولة الانقلاب الفاشلة، منتصف يوليو الماضي.
وذكرت الوكالة أن المسؤولين السعوديين هما وزير الخارجية عادل الجبير ، والأمين العام السابق لمنظمة التعاون الإسلامي إياد أمين مدني، كما تحدث أوغلو، مع أمين عام حلف شمال الأطلسي “ناتو” ينس ستولتنبرغ، والممثلة العليا للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية بالاتحاد فيدريكا موغريني،
كما تحدث أوغلو مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، ووزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، ووزير الخارجية القطري محمد بن عبدالرحمن آل ثاني.
وبحسب الوكالة ، فإن المسؤولين الـ35 أكدوا لجاويش أوغلو دعمهم للحكومة المنتخبة، والمؤسسات والمسيرة بالديمقراطية، وعبروا عن رفضهم لمحاولة الانقلاب.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا