الداخلية: الإرهابي الصاعدي أُخضع للسوار الإلكتروني لكنه تخلص منه قبل نحو شهر ونصف

3f0c2fc1-a85e-4766-98a6-0d67c47f0fd7

كشف مسؤول ملف التحقيقات في وزارة الداخلية، العميد بسام العطية، أن الإرهابي طلال سمران الصاعدي الذي تم القضاء عليه مع الإرهابي طالع الصيعري خلال مداهمة أمنية بحي الياسمين شمال الرياض كان يخضع لسوار المراقبة الإلكتروني الموضوع على كاحله قبل أن يتخلص منه قبل نحو شهر ونصف.
وقال خلال مؤتمر صحفي عقده أمس السبت مع المتحدث الأمني باسم وزارة الداخلية، اللواء منصور التركي: إن المطلوب أخضع للسوار الإلكتروني الأمني وقام بالتخلص منه.
وتابع العطية: “السوار الإلكتروني إنما كان أحد بوادر حسن النية للتقارب مع هذا الطرف وإعداده للمجتمع الخارجي، نحن نقدم مبادرات كثيرة في سبيل احتواء هذا التطرف، وفي حال تخلص الشخص المعني من السوار الإلكتروني فإن ذلك سيفقده العديد من المزايا”.
يشار إلى أن طلال سمران الصاعدي، كان قد تم إيقافه مرتين، الأولى خضع فيها للمحاكمة إثر مشاركته في القتال بإحدى مناطق الصراع قبل 13 عاماً، وأفرج عنه في عام 1433هـ، والثانية عند محاولته التسلل إلى سوريا عن طريق الأردن متنكراً بزي نسائي، ليطلق سراحه ويبقى تحت المتابعة الأمنية.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا