صورة العزاء تكشف أغرب قصة لمقاتل حوثي ماتت أمه حسرة

%d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b2%d8%a7%d8%a1-%d8%aa%d9%83%d8%b4%d9%81-%d8%a3%d8%ba%d8%b1%d8%a8-%d9%82%d8%b5%d8%a9-%d9%84%d9%85%d9%82%d8%a7%d8%aa%d9%84-%d8%ad%d9%88%d8%ab%d9%8a-%d9%85

كشف عزاء أقامه الحوثيون لأحد مقاتليهم، الذي لقي مصرعه في مواجهة مع قوات الشرعية، عن واقعة غريبة، لطريقة تجنيدهم لمسلحيهم.
وتداول نشطاء يمنيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، السبت (7 يناير 2017)، قصة القتيل الغريبة، بعد أن تعرف إليه أقاربه، من خلال صورته التي علقها الحوثيون في مجلس العزاء؛ حيث كان قد اختفى منذ سنين، دون أن تستدل أسرته عليه.
وقال نشطاء إن القتيل الذي يدعى أحمد محمد حيدان، من قرية الركة مديرية المخادر، بمحافظة إب وسط اليمن، وقد مضى على اختفاء الرجل عن قريته أكثر من 18 عاما، بعد شائعات عن إصابته بـ”السحر” ؛ حيث تزوج وظل فترة بسيطة مع زوجته التي حملت منه ثم اختفى.
وأوضح النشطاء أن أمه ماتت كمدًا وحسرة عليه، إذ يعتبر وحيدها، أما زوجته فقد فسخت عقد الزواج به، بعد أن يئست من عودته، فيما لا تعرف ابنته الوحيدة عنه شيئا، إلى أن تم اكتشاف تجنيده كمقاتل في صفوف الحوثيين، عن طريق صورة عزاء له علقتها الميليشيات في منطقته بعد مقتله.
يُذكر أن حوادث اختطاف اليمنيين، ثم ظهورهم كمقاتلين في صفوف الميليشيات الحوثية، تكررت بشكل كبير خلال الفترة الماضية، فيما كشفت واقعة هذا الرجل أن الحوثيين يتبعون هذه الطريقة منذ سنين.

asaddfsdf