كيف تعامل رئيس هيئة التحقيق مع مواطن متهم بـ إساءة الأدب مع الله.. قام بـ التلفظ والدعاء عليه!

7587689790907-2

قالت مصادر صحفية أن رئيس هيئة التحقيق والادعاء العام في السعودية محمد فهد العبدالله تنازل عن حقه الخاص بشأن متهم وجه إليه ألفاظا مسيئة في جلسة قضائية ثم دعا عليه.
وسجلت المحكمة محضرا بالواقعة ورفعت الأمر إلى رئيس الهيئة للتوجيه حيال الواقعة، فقرر العبدالله التنازل عن حقه الخاص وعدم تحريك دعوى قضائية ضد المتهم في ما تعلق بشخصه.
ووفقا لصحيفة “عكاظ” أدانت المحكمة المواطن بتهمة إشغال وإزعاج الجهات الحكومية بشكاوى لا تخصها وإساءة الأدب مع الله سبحانه وتعالى، وقررت حبسه ثلاث سنوات وجلده 300 سوط أمام مقر المحكمة ومقر المحافظة ومقر الشرطة مع أخذ التعهد الشديد عليه بعدم المعاودة إلى سلوكه.
وتضمن الحكم القضائي الابتدائي منع قبول أي طلب منه أمام الجهات الحكومية إلا بوكيل شرعي. واعترض المواطن على الحكم وقدم لائحة اعتراض إلى محكمة الاستئناف في حين تقرر إيداعه السجن.
وجاء في منطوق الحكم : أن رئيس هيئة التحقيق والادعاء العام تسلم مذكرة من المدعي العام تفيد بأن المتهم أساء له وتلفظ بألفاظ غير لائقة به في مجلس الحكم وختم التلفظ بالدعاء عليه، فوجه بعدم إقامة الدعوى عليه في ما يتعلق بشخصه وحفظ الدعوى.
وخاطبت المحكمة الجهات المختصة بشأن الشكاوى المقدمة من المتهم فوردت إجابات لجهات حكومية حول شكاوى غير صحيحة تقدم بها المتهم. ومثل المتهم أمام المحكمة وقدم إفادة بأنه مريض نفسي وفصل من الخدمة الحكومية بموجب تقرير طبي يثبت أنه مصاب بالذهان النفسي، وأوضح أن العبارات الواردة منه محل الدعوى لم يقصد منها إساءة الأدب مع الخالق.