اقتصادي يحذّر المواطنين: لا تنجرفوا وراء قرار النقد السكني.. أنتم الكبش

ea2ngzba

أكد الاقتصادي عبدالحميد العمري أن قرار مؤسسة النقد اليوم زيادة الحد الأقصى للتمويل العقاري الممنوح من البنوك والمصارف للمواطنين لتملك المسكن، سيكون سلبياً أكثر منه إيجابياً، موضحاً أن أسعار العقار المتضخمة بدأت بالتصدع والانحدار.
ووصف “العمري”، عبر عدة تغريدات نشرها من خلال صفحته على “تويتر”، قرار “النقد” بقرار الوقت الضائع لإنقاذ العقاريين، وقال إنهم سيتحججون به لوقف التراجع الذي تشهده السوق في الفترة الحالية؛ إلا أنه أكد أنه لن يجدي نفعاً لهم.ونشر معادلة يوضح فيها طريقة تراجع أسعار العقارات في السعودية، مبيناً أن “3.3 ملايين مقترض + ارتفاع مرتقب لتكاليف المعيشة” سيؤدي حتماً إلى بداية تراجع أسعار العقار.
ونصح “العمري” الأفراد بالتروي كثيراً، وعدم الانجراف وراء شهوة الاقتراض العقاري الميسر بوضعه الآن، والتفكير بالدخل الشهري المتآكل وزيادة الأعباء مستقبلاً.
وتابع: “اليوم قد تجد مسكناً بـ 1.5 مليون ريال، وبعد أقل من عام سينخفض إلى مليون أو أقل، شراؤك له الآن يُعتبر خسارتين، الأولى قرض ضخم عليك، والثانية خسارة سعر”.
وقال: “لا يمنع أن يتم الاستفادة من قرار ساما الأخير مستقبلاً؛ لكن بعد انخفاض الأسعار الجائرة، وبعد أن تعلم كيف ستتعامل مع ارتفاع فواتير الكهرباء والبنزين وغيرها”.
وأضاف قائلاً: “العقار دخل الآن مرحلة الاحتضار والموت، وأي قرار بتسهيل الاقتراض العقاري هو إنقاذ للعقاريين لا إنقاذ لك، خاتماً بعبارة: أنت هنا الكبش”.
وكانت مؤسسة النقد العربي السعودي، قد قررت اليوم زيادة الحد الأقصى لنسبة مبلغ التمويل إلى قيمة المسكن الواردة في المادة (الثانية عشرة) من اللائحة التنفيذية لنظام التمويل العقاري من 70% إلى 85% من قيمة المسكن الأول، مشيرة إلى أن ذلك سيقتصر على المواطنين.
يشار إلى أن السوق العقارية تمر في الفترة الراهنة بحالة ركود كبيرة تهاوت معها الأسعار بنسبة 30%؛ بعد التضخم الذي شهدته السوق خلال الأعوام الماضية؛ بسبب تراجع الطلب الذي قابلته زيادة في العرض.