سعودي يترك وظيفة راتبها 32 ألفاً لأجل يوتيوب!

x151283-jpg-pagespeed-ic-n-g9mudlby

قدم الشاب السعودي نجم اليوتيوب محمد الغامدي استقالته من عمله في إحدى الشركات الكبرى عبر مقطع بثه أخيرا،حيث قال فيه إنه ترك وظيفته التي كان يعمل لديها براتب شهري قدره 32 ألف ريال، بعد أن شعر بأن قيد الوظيفة يحد كثيرا من طموحه في سبر أغوار هذا المجال المغري للاستثمار، والمضي بعيدا في تحقيق أحلامه بهذا المجال المربح والمغري عبر تنويع محتواه الذي يقدمه والتوسع في التجارة عبر الإنترنت، إذ دشن موقعا خاصا به يقوم فيه بالبيع والشراء عبر الإنترنت، وأنشأ مجموعة من التطبيقات الخاصة بتعليم اللغة الإنجليزية إلى العربية والعكس.
وأضاف الغامدي أنه لم يأنس للبقاء في وظيفته المرموقة ذات الراتب المرتفع، فقرر تركها والتخلي عنها، للتفرغ لإنتاج مقاطع مصورة لصالح قناته الشخصية عبر موقع يوتيوب الشهير، مجسدا مثالا حيا على الاستثمار الجديد في مجال السوشال ميديا، ومبرهنا على العوائد المالية المغرية التي باتت تحققها هذه المواقع الإلكترونية وقنوات التواصل وفقا لصحيفة “عكاظ”.
ولم يقف طموحه عند قناته الرئيسية، بل أنه دشن قناة أخرى خصصها للمقالب والتجارب الاجتماعية.