والدة التوأم ضحيتي هجوم إسطنبول تفقد النطق من شدة الصدمة

5f5089ff-153b-4262-9175-346772ec4f63_16x9_600x338

أكد شقيق التوأم السعودي محمد وأحمد سعود الفضل، اللذين راحا ضحية هجوم إسطنبول الإرهابي، أن والدته فقدت القدرة على النطق والحديث؛ إثر تلقيها صدمة وفاة ابنيها ولم تقدر على تحمل الفاجعة.
وأوضح عمرو الفضل، بحسب “عكاظ”، أن والدته وتدعى “نسرين أبوزنادة” تم نقلها للمستشفى بعدما عجزت عن النطق والتحدث؛ حيث تم تشخيص حالتها بأنها فقدت النطق؛ نتيجة التعرض لصدمة نفسية شديدة تسمى طبياً “الاضطراب التحولي”.
وذكر شقيق التوأم أن الطبيب المختص قام بتشخيص الحالة وأخبرهم بأن بعض المصابين بالاضطراب التحولي قد يستمرون على حالتهم لفترة طويلة ليعودوا بعد ذلك فجأة للنطق، كما أن البعض قد يفقد الرؤية والحركة نتيجة الصدمة الشديدة.