أبو سن يعود لمغامراته مع كريستينا ويثير الجدل

x149621-jpg-pagespeed-ic-9iyytjgvo_

لم يحتمل مستخدم برنامج «اليوناو» الشهير «أبو سن» على ما يبدو فراق التطبيق الذكي الذي حقق من خلاله شهرة واسعة، فعاد إليه مجدداً وهذه المرة مع الفتاة الأمريكية «كريستينا»، التي كان ظهوره معها في وقت سابق سببا للقبض عليه، ولم يلتزم «أبو سن» (19 عاما) بوعده لمتابعيه الذي تعهد فيه بالإقلاع عن التواصل معها، فعاد مجدداً ليظهر بشكل غير لائق بعد أشهر قليلة من توقيفه من قبل شرطة الرياض، لظهوره بشكل مسيء في وقت سابق وتلقيها بلاغا بشأن بعض التصرفات المخلة في حينها.
وبينما توقع متابعون استفادته من الفترة السابقة ووضع حد لمثل هذه السخافات، عاد مجدداً ليثير الجدل وظهر في محادثته الأخيرة مع «كريستينا» وهو يرتدي الشماغ ويطلب منها تغطية شعرها بالكامل وجسدها بشكل ساخر فتح باب الانتقادات عليه وفقا لصحيفة عكاظ.
كريستينا هي الأخرى، ما إن أطل «أبو سن» استقبلته بترحيب حار بعد أشهر من عدم التواصل بينهما، تهكمت خلالها في حديثها لمستخدمين أمريكيين من علاقتها به، وقال أبو سن عند خروجه من السجن قبل أشهر: «خلاص توبة.. ما عاد في فلة خلاص»، وهو على ما يبدو ما ذهب أدراج الرياح.
وكانت شرطة الرياض قد أوضحت في وقت سابق أنه تم إيقاف أبو سن البالغ من العمر 19 عاما إثر انتهاكه للمادة السادسة من الجرائم المعلوماتية، التي تنص على إنتاج ما من شأنه المساس بالنظام العام، والآداب العامة، والقيم الدينية، وحرمة الحياة الخاصة.
«أبو سن» اشتهر بعد أن ظهر في مقاطع فيديو مع مراهقة أمريكية تدعى كريستينا من ولاية كاليفورنيا (21 عاماً)، ونالا شهرة في الإعلام الأمريكي والعربي نتيجة التواصل بينهما رغم اختلاف الثقافات واللغة والعادات.