آخر كتابات الفلسطينية القتيلة باسطنبول على فيسبوك

858ff92d-2d49-4cb9-8c8f-6ca4ab0879f4_16x9_600x338

قضت فلسطينية من الداخل كإحدى ضحايا الهجوم على مطعم في اسطنبول ليلة رأس السنة الميلادية الجديدة، في وقت نجت صديقاتها الثلاث من موت محقق.
وتجري ترتيبات للإسراع بإحضار جثمان ليان زاهر ناصر (19 عاماً) وتسليمه لأهلها في الطيرة داخل الخط الأخضر، وفق ما ذكر موقع “بانيت” الفلسطيني.

b0b7aa9f-167f-401d-a0db-637295ea38d2
وكان من بين آخر ما نشرته ليان على مواقع التواصل الاجتماعي، وبينها فيسبوك، في الأسابيع الأخيرة، قبل الهجوم، دعوات يبدو فيها التفاؤل وطلب الخير.

61de3843-3c78-43ab-bb30-a9a69956a1eb
ومن آخر ما كتبته ليان: ” يا رب أينما كان الرضا اجعله دائما بقلبي”، “ربي أنت المُيسر وانت المُسھل سھل امري، وحقق مطلبي وسخر لي ما هو خير لي”، “ومع أنفاس هذا الصَباح، اللهم عوضني عن كل شي أحببته فخسرته، طابت له نفسي فذهب، اللهم إني أعوذ بك من قهر يؤلمني ومن هم يحزنني ومن فكر يقلقني”، “زي ما ترجع لربك بوقت حزنك وتحكيله عن ضياعك، ارجع له بوقت فرحتك واشكره واحكي له عن سعادتك وعن جمال اليوم اللي ابتسمت فيه وبالشكر تدوم النعم”، “لأن ربك يعلم ضعفك وحالك لن يتركك وحدك، اطمئن”.
وسادت أجواء من الحزن عائلة القتيلة ليان، حيث قال والدها: “قلت لها لا تسافري”.

7fa3c5ef-7324-45eb-b380-fb4b66456add
والد القتيلة بالهجوم

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا