صور: شاب لبناني هرب من اعتداء اسطنبول ومات غرقاً لتنجو حبيبته

elias-wardini173169-inarticlelarge

بعد تأكد خبر وفاة الشاب اللبناني الياس ورديني إثر الهجوم الإرهابي على ملهى “رينا” في إسطنبول عندما أطلق مسلّح يرتدي زي “بابا نويل” النار على الساهرين، عاشت عائلته ساعات ولحظات قاسية.
أكّد جميع عارفيه أنّ الضحكة لم تكن تفارق وجهه أبداً، ووصفته شقيقته بـ”البطل”.
فبعدما انتشرت معلومات بأنّه قُتل بعدما رمى بنفسه في البوسفور هرباً من رصاص الإرهاب، دحضت شقيقته ميرنا الأمر، كاتبة عبر صفحتها على “فيسبوك”: “خاف عا حبيبتو البطل الياس ورديني هجم المسلح برم وخباها بجسمو. رصاص طلعوا في. يا تقبرني مش حرام البطل يموت”.
وبعد ساعات على فقدانه، عثر على جثة الياس في نهر البوسفور الذي رمى بنفسه فيه علّه ينجو من نهر دماء فاض في لحظات في الملهى، لكنه تجمد في مياهه نتيجة حرارتها المنخفضة، ففارق الحياة غريقاً بحسب مجلة لها.

15822203_10154378890648720_1848477784_n1-300x161936058-inarticlelarge elias-wardini8746261-inarticlelarge elias-wardini6188291-inarticlelarge  10645186_10154934413230001_1859967709145522845_n864381-inarticlelarge 170102014404717596236-inarticlelarge

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا