استطلاع: ظهور ترامب زاد من المشاعر المعادية للسعودية في أمريكا

trump_5

أكد استطلاع جديد للرأي هشاشة العلاقات بين الولايات المتحدة الأمريكية مع المملكة العربية السعودية، وخاصة في الفترة الأخيرة، عقب ظهور الرئيس المنتخب دونالد ترامب على الساحة السياسية.
وكشف الاستطلاع عن أن الرئيس ترامب، شجع ارتفاع المشاعر المعادية للسعودية كجزء من الرسالة العامة التي عمل على نشرها في ما يتعلق بالمسلمين.
قال الاستطلاع الذي قامت به صحيفة “هافينجتون بوست” ومؤسسة  YouGov، إن 47 % من الأمريكيين يعتقدون أن المملكة العربية السعودية، هي شريك للولايات المتحدة منذ 1940؛ لكنها ليست صديقا أو عدوا.
وأشار الاستطلاع إلى أن الناخبين الذين دعموا الرئيس المنتخب دونالد ترامب يشعرون بالقلق بشكل خاص. في حين يتم تقسيم الناخبين المؤيدين لهيلاري كلينتون في رأيهم حول المملكة العربية السعودية – 36 % يعتبرونها دولة صديقة أو حليفة، و38 في المائة يقولون إنها غير ودية أو عدو، في حين أن  59 % من الناخبين المؤيدين لترامب يقولون انها غير ودية في أحسن الأحوال.
وأضاف الاستطلاع أن الأمريكيين الذين تقل أعمارهم عن 30 سنة هم أقل احتمالا من الفئات العمرية الأكبر التي شملتها الدراسة؛ حيث يرون إن العلاقات مع السعودية هي علاقات ودية.
وذكرت الصحيفة الأمريكية في تقريرها المنشور  السبت 31 ديسمبر2016، أن أرقام استطلاع القادة السعوديين يجب عليهم إعادة تقييم العلاقة، ومن الحكمة التفكير في طرق جديدة لتعزيز علاقاتها مع الولايات المتحدة عبر الشعب الأمريكي، نظرا للتأثير المحدود بشكل واضح من الذي تقوم به جماعات الضغط الأمريكية ذات الأجور العالية.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا