السعودية اليوم
اخبار محلية سعودية ومنوعات اخبارية محدثة من حول العالم

قصة اللوحة المليونية التي رُسمت في 3 سنوات

d58c8cdb-283a-4118-83f9-e056e00b0d27_16x9_600x338

عندما تزور معرض جدارية جدة وأيام زمان، ستتعرف أكثر على تاريخ الملوك وجدة لكن عبر “اللوحات الفنية” التي تفوح منها رائحة التاريخ الحبيس في حجم اللوحات، الذي يصل لـ 3 أمتار تقريباً.
وفي زحمة التاريخ الذي يغص به المكان، لابدّ أن تتوقف عند “اللوحة المليونية”، وسميت بذلك لأن قيمتها المادية تصل إلى مليون و300 ألف ريال، وتعبر عن فكرة خطرت في بال الشيخ منصور الزامل، صاحب دار منصور الزامل للنشر والتوزيع.
تجسد اللوحة فكرة “التوحيد للملك عبدالعزيز”، عندما أسس المملكة بـ 11 منطقة، بدون عنصرية ولا قبلية تحت راية الإسلام الموحدة، وتظهر اللوحة المؤسس الملك عبدالعزيز يتقدم أبناء المملكة، الذين يمثلون كافة المناطق ممسكين بأيادي بعضهم، مجسدين اللحمة الوطنية بين أبناء هذا البلد العظيم، علما أن المناطق والدول خارج المملكة فيها نزاعات ومشاكل قبلية وفقا لموقع العربية نت.

dfe251c8-e311-4325-9a2a-c76be3a8d236
وأوضح المشرف على المرسم الفنان محمد غبره أن رسام اللوحة هو الفنان العالمي “عامر علي”، وهو من جنسية أميركية وأصوله عراقية وهو رسام عالمي معروف في أميركا، واستغرق العمل عليها 3 سنوات تقريباً، وأطوالها 3 أمتار ونصف المتر، وعرضها “متران ونصف المتر”.
وأشار غبره إلى أن اللوحات الوثائقية أخذت من صور أصلية ويعود عمرها لـ 100 سنة تقريبا، والفنانون اللذين رسموا اللوحات تخصصهم رسم اللوحات الوثائقية لقدرتهم على توضيح التفاصيل والصبر على إخراج اللوحة، حيث تأخذ مدة الرسم على اللوحة ما يقارب من 4 شهور لعام أو عامين، أما إذا كانت الفكرة خيالية فتنفيذها يستغرق سنة إلى سنتين، على حسب ما يصل ما يوجد بالفكرة من تفاصيل.
وبالنسبة للأعمال الملكية، قال إن لها فنانين مختصين برسمها، وتأخذ اللوحة حتى تنتهي من 5 شهور حتى عام، وغالبية الفنانين من آسيا وأميركا، مبيناً أن جدرانية جدة وأيامنا الحلوة فرع من مؤسسة الزامل للطباعة والنشر، وهي معنية بالحفاظ على التراث الاجتماعي والأدبي والفني والعمراني بجدة التاريخية، لها 3 غاليرات؛ الأول مخصص للأعمال الوثائقية والملكية، والثاني خاص بالفن التشكيلي ودعم الأعضاء بالدورات والمعارض ويحاول إظهار الفنانين للساحة الفنية بوقت قصير، والثالث خاص بعزيز ضياء وأعماله الفنية.
وحول الحقوق الملكية للصور التي ستحول إلى لوحات، ذكر أنها يتم أخذ تصريح من وزارة الإعلام للرسم من الكتاب التاريخي. وقال: إن المؤسسة تحاول أن يكون رساموها من جميع الدول العربية أو الدول المتخصصة بالفن التشكيلي، بحيث يظهر العمل التاريخي بشكل متقن.
وعن التواصل بين الفنانين العالميين ومؤسسة جدرانية جدة ذكر “غبره” أن لديهم مجموعة عبر “الفيسبوك” تضم أغلب الفنانين ويتم الاتفاق على اختيار الصور التي سترسم، ويتم توقيع العقود وبعد الانتهاء من اللوحة يقوم الرسام بإرسالها للمملكة عن طريق الشحن.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا
تعليقات