السعودية اليوم
اخبار محلية سعودية ومنوعات اخبارية محدثة من حول العالم

سحب جواز المبتعث المتهم بإجهاض صديقته بكولورادو

%d8%ae%d8%aa%d9%85-%d8%ac%d9%88%d8%a7%d8%b2%d8%a7%d8%aa-%d8%b3%d9%81%d8%b1-%d8%a8%d9%85%d8%b7%d8%a7%d8%b1-%d8%ac%d8%af%d8%a9

أمر قاضٍ أمريكي في ولاية كولورادو الأمريكية، الطالب السعودي “( أ.س.أ ) بتسليم جواز سفره، بعد أن أحاله للمحاكمة؛ بتهمة محاولة إجهاض صديقته بالقوة باستخدام “آلة حادة” في عام 2015، وفقا لصحيفة “جازيت” المحلية.
وقرر القاضي الأمريكي هذا الإجراء بعد أن أثار المدعون مخاوف من أن يحاول الطالب السعودي (23 عاما) مغادرة البلاد، وقد تم منعه بالفعل من مغادرة ولاية كولورادو على ذمة القضية، بعد أن خرج بكفالة 150 ألف دولار.
وتكشفت وقائع القضية في شهر أكتوبر 2016، عندما تقدمت زميلة الطالب السعودي بشكوى تتهمه فيها بأنه حاول إجهاضها بالقوة رغمًا عنها، رغم أنها تزوجته وفقًا للشريعة الإسلامية في عام 2015.
وتم اعتقال المبتعث السعودي في 26 سبتمبر الماضي، بعد أن تقدمت الشاكية -وهي مهاجرة من كازاخستان- إلى الشرطة ببعض الأدلة لتأكيد مزاعمها، ومنها سجلات طبية تؤكد أنها كانت حاملًا في عام 2015، وصورة من هاتفها الجوال لآثار عملية الإجهاض وما تمخض عنها في حمام شقتها، زاعمةً أن الطالب السعودي استخدم “سيخ كباب” أثناء محاولة إجهاضها بالقوة.
وقالت المرأة إنها تزوجت الطالب السعودي في احتفال إسلامي؛ لكنه أنكر ذلك، مؤكدًا أنها زميلته فقط.
ووفقًا لأوراق القضية، فإن المبتعث السعودي تعرف إلى الفتاة في عام 2012 عبر موقع للتعارف الإسلامي، ثم عاشا معًا في “دنفر”، ثم انتقلا إلى سيرينج في كولورادو بعد أن سجل الطالب في برنامج الهندسة الميكانيكية في جامعة كولورادو سبرينج في سبتمبر2014.
وطالب محامو الشاكية القاضي بأن يأمر الطالب السعودي بتسليم جواز سفره، حتى لا يغادر البلاد، بعد أن أوقف دراسته في تخصص الهندسة في جامعة كولورادو، وسجل في دراسات عبر الإنترنت، وهو ما يمكن أن يسهل عملية مغادرته البلاد، بعد أن يفقد تأشيرة الطالب التي يمكث بها في الولايات المتحدة.
ويواجه المبتعث السعودي 11 اتهامًا منها العنف المنزلي والاعتداء الجنسي ومحاولة إجهاض وقتل جنين صديقته، والخطف، وفقا لمزاعم صديقته، وحدد القاضي جلسة المحاكمة في 26 يونيو المقبل.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا
تعليقات