ماذا فعلت مواطنة بعد أن اكتشفت حقيقة زوجها.. تكفيري وقائد خلية إرهابية!

pr-419-58541

قضت الدائرة الأولى للأحوال الشخصية بمحكمة المدينة المنورة، بفسخ عقد نكاح زوجة سجين تكفيري متورط بقضايا إرهابية بعد تقدم الزوجة بطلب الفسخ؛ خوفاً على أبنائها بعد ملاحظتها تأثرهم بفكر والدهم.
وأوضح شقيق الزوجة وفقاً لـ”الوطن”، أن شقيقته لديها 5 أبناء، واكتشفت بعد 11 عاماً من محاكمة زوجها أنه قائد بخلية إرهابية ومسؤول بتنظيم القاعدة ومتهم في عدة قضايا إرهابية، مضيفاً أنها لاحظت تأثر أبنائها بالفكر الضال عقب كل زيارة لأبيهم في السجن، ما ولّد لديها شعوراً بالخوف على أمانها واستقرارها المعيشي.
وأضاف أن شقيقته ظلت تطالب زوجها بتطليقها لمدة عامين إلا أنه رفض، لتضطر في النهاية لرفع دعوى تطالب فيها بفسخ نكاحها، وذكرت في دعواها أن أبناءها تأثروا بالفكر الضال لتصدر المحكمة حكماً لصالحها وأيدته محكمة الاستئناف.