السعودية اليوم
اخبار محلية سعودية ومنوعات اخبارية محدثة من حول العالم

فيديو: السيتي يعود لسن أسلحته على حساب آرسنال المتراجع

kevin-de-bruyne-raheem-sterling-leroy-sane-manchester-city-arsenal-premier-league_1n51ehwjdquoy1872dox4hk6ho

حقق مانشستر سيتي فوزًا مهمًا جدًا على حساب ضيفه آرسنال، وذلك بعد أن حوّل تأخره بهدف نظيف في الشوط الأول إلى تفوق بهدفين لهدف في الشوط الثاني من المباراة التي لُعبت على أرضية ملعب الاتحاد لحساب الجولة الـ17 من الدوري الإنجليزي الممتاز.
ودخل مانشستر سيتي اللقاء وهو يعلم أن عثرة إضافية أمام مُنافس مباشر مثل آرسنال ستُعقد كثيرًا من مهمته في اللحاق بتشيلسي الذي يحصد الأخضر واليابس، أما آرسنال، فبعد السقوط المفاجئ أمام إيفرتون منتصف الأسبوع، فقد كان يعي جيدًا خطورة تلقي خسارة ثانية على التوالي.
ورغم النوايا الهجومية الواضحة لمانشستر سيتي منذ الدقائق الأولى، إلا أن الكلمة الأولى كانت لصالح آرسنال الذي تمكن من استغلال السوء الدفاعي لخصمه وافتتاح التسجيل منذ الدقيقة الخامسة عن طريق هجمة مرتدة خاطفة قادها الإسباني بييرين عبر الجهة اليُمنى، قبل أن يمرر الكرة لألكسيس سانشيز والذي استغل خروج أوتامندي من مكانه ليمد والكوت بتمريرة بنيية وضعته وجهًا إلى وجه أمام برافو، قبل أن يضع الكرة في مرماه ويتحول للهداف التاريخي السادس لآرسنال، مانحًا إياه تقدمًا ثمينًا جدًا.
وحاول أصحاب الأرض القيام بردة فعل منذ الدقيقة السادسة من هجمة سريعة جدًا عن طريق دي بروين الذي مرر كرة عرضية لداخل منطقة الجزاء وجدت رأسية رحيم سترلينج، لكن هذا الأخير عجز عن وضع الكرة في الشباك مخلفًا حسرة كبيرة في المدرجات وبين زملائه.
أصحاب الأرض استحوذوا على الكرة بشكل واضح عقب ذلك وراء تراجع منطقي لآرسنال من أجل الدفاع عن مرماه، وأمام بطء التحضير الذي عانى منه فريق بيب جوارديولا، عرفت الفرص نُدرة كبيرة لم يتم فكّها سوى ببعض المناورات التي لا تستحق الذكر، فيما اعتمد رجال آرسين فينجر على المرتدات السريعة والتي كادت تأتي بالجديد في الدقيقة الـ32، لكن تسديدة والكوت لم تعرف طريق المرمى.
الدقائق الأخيرة من الشوط الأول لم تأت بالجديد، وهو ما جعل اللاعبين يغادرون لغرف تغيير الملابس والنتيجة لصالح المدفعجية بهدف نظيف، لكن اللقاء كان بعيدًا كل البعد على أن يكون محسومًا، خاصة بالطريقة التي استهل بها مانشستر سيتي النصف الثاني من اللقاء.
فمنذ الدقيقة الـ46، تمكّن مانشستر سيتي من إدراك التعادل عن الطريق الألماني الشاب ليروي ساني والذي استغل كرة مقطوعة من زملائه في منتصف الميدان، ثم تمريرة بينية حريرية من طرف دافيد سيلفا لينفرد ببيتر تشيك ويضع الكرة في مرماه معلنًا عن بداية جديدة للقاء.
وكاد ساني يُعيد الكرّة في الدقيقة الـ62 حينما انفرد مجددًا بتشيك من الجهة اليُسرى لمنطقة الجزاء، لكن تسديدته عرفت تدخلًا من الحارس التشيكي الذي تمكن من تحويل الكرة للركنية منقذًا فريقه من هدف محقق، رغم أن السيتي بدا عازمًا على قلب اللقاء لصالحه وواصل الضغط على خصمه.
جماهير السيتي انتظرت الدقيقة الـ71 من أجل مُشاهدة فريقها يتقدم في النتيجة لأول مرة في المباراة عن طريق المتألق رحيم سترلينج والذي استقبل تمريرة عرضية رائعة من دي بروينة في الجهة اليمنى، فتلاعب بمونريال ثم توغل لمنطقة الجزاء وأطلق تسديدة أرضية على يسار بيتر تشيك الذي لم يجد حولًا ولا قوة لصد الكرة، لتُصبح النتيجة هدفين لهدف لصالح أصحاب الأرض.
ولم يحل بين السيتي وبين إضافة الهدف الثالث سوى القائم الأيسر في الدقيقة الـ76 في حملة قادها دافيد سيلفا عبر الرواق الأيمن، قبل أن يمرر عرضية لدي بروينه والذي حولها في اتجاه المرمى، لكنها ارتطمت بالقائم مضيعة على الفريق فرصة إنهاء المباراة عمليًا.
الدقائق الأخيرة من اللقاء عرفت بعض المناورات من طرف فريق آرسين فينجر، لكنهم لم ينجحوا في خلق خطورة حقيقية على مرمى كلاوديو برافو، لينتهي اللقاء بهدفين لهدف لصالح السيتي، وهي نتيجة رفعت رصيد فريق جوارديولا لـ36 نقطة في المركز الثاني، فيما تجمد رصيد آرسنال في 34 نقطة بالمركز الرابع.

https://www.youtube.com/watch?v=2HuC6W3cz5w

https://www.youtube.com/watch?v=lIMqtnJouug

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا
تعليقات