أظهر فيديو في إحدى محطات القطار في اليابان رجلاً لا يكاد يهتم بما حوله، بحيث بدا متصنما وبلا مشاعر البتة.
ففي الوقت الذي من المفترض أن ينطلق القطار وأن تغلق الأبواب، ظل رجال الشرطة بالمحطة يكابدون في حشر هذا الرجل للداخل لغلق الباب.
وكان الرجل غير المبالي يحمل جوالا يحملق فيه قبل أن يضعه في جيبه ومن ثم يمارس استمراره في حالة الذهول أو اللامبالاة.
ومع حشر الناس حشرا في الداخل تواصلت المعاناة مع الرجل، الذي قد يتعرض للإصابة إذا أغلق عليه الباب بشدة.
وفي نهاية المطاف انتهت هذه المعمعة بدفع الرجل للداخل بصعوبة، ويبدو أن القطار كان مزدحما للغاية، بحيث لم يبق مكان لاستيعاب سوى هذا الراكب الأخير.
ومثل هذه المشاهد لا تعتبر غريبة في اليابان، حيث يكثر الازدحام في القطارات خاصة خلال ساعات الذروة.
وفي بعض الأحيان يكون صعباً على الركاب في عدد من الضواحي الحركة داخل القطار بعد أن يكون قد احتلوا مساحة تسعهم لحين الوصول إلى مبتغاهم.

http://www.youtube.com/watch?v=14XaZLmjtUU