اعلان

رحالة أمريكي يرتدي الشماغ ويروي ذكريات جمعته بالملك فيصل منذ أكثر من 40 عاماً

Advertisement

6a3bd109-edbc-4c8f-9c0c-88fc552bc84a

روى رحالة أمريكي ذكريات أكثر من 50 عاماً ربطته بالمملكة، ودفعته إلى تعلم اللغة العربية، وتغيير أفكاره المغلوطة عن الدين الإسلامي منذ فترة شبابه.
وظهر الرحالة وليام بولك، خلال إلقائه محاضرة (الأربعاء) الماضي بقاعة التوحيد بالمتحف الوطني في الرياض، وهو يرتدي الثوب والشماغ، مفضلاً قطع رحلته للرياض من خلال ركوب الجمال مع البدو، وترك سيارته التي أهداها له الملك فيصل “رحمه الله”.
وأوضح بولك وفقاً لـ”المسار”، أن علاقته بالمملكة بدأت منذ عام 1953، لكن رحلته الأولى داخل صحراء المملكة كانت بناءً على طلب من الملك فيصل بن عبدالعزيز في عام 1972، وانطلقت من الرياض وحتى الأردن من أجل قطع الجزيرة العربية صوب الشمال، مستخدماً خلالها ركوب الجمال.
وكشف الرحالة عن تفاصيل تخص لقاءاته بالملك فيصل بن عبدالعزيز، موضحاً أنه شجعه على الترحال عبر الجزيرة العربية، وتعلم اللغة العربية كما أهداه سيارة خاصة.
وأشار إلى أن مساهمات الملك فيصل معه كانت كثيرة من بينها مساعدته له بالقيام برحلة للوقوف خلالها على معالم المنطقة، منوهاً إلى قيامه بإصدار كتاب عن العلاقات بين الإسلام والشمال، كما ترجم عدداً من القصائد في مقدمتها قصائد لبيد بن أبي ربيعة.