اعلان

قطان ينقل تعازي الملك لبابا الأقباط في ضحايا الكاتدرائية

Advertisement

%d9%82%d8%b7%d8%a7%d9%86-%d9%8a%d9%86%d9%82%d9%84-%d8%aa%d8%b9%d8%a7%d8%b2%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%84%d9%83-%d9%84%d8%a8%d8%a7%d8%a8%d8%a7-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%82%d8%a8%d8%a7%d8%b7-%d9%81%d9%8a

قام سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مصر، أحمد بن عبدالعزيز قطان، مساء أمس، الأربعاء (14 ديسمبر 2016) بزيارة الأنبا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، في مقر الكاتدرائية المرقسية بحي العباسية، في القاهرة، حيث نقل له تعازي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس مجلس الشؤون السياسية والأمنية، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، في ضحايا حادث التفجير الإرهابي الذي وقع في الكنيسة البطرسية بالقاهرة.
وشدد السفير “قطان”، خلال اللقاء، على استنكار وإدانة المملكة لهذا العمل الإرهابي الجبان، ووقوفها مع مصر وشعبها الشقيق ضد كل من يحاول النيل من أمنها واستقرارها، سائلًا المولى -عز وجل- أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته، وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان وللمصابين سرعة الشفاء والعافية.
وأكّد قطان للأنبا “تواضروس الثاني”، “أن هذا الحادث لن ينال من صلابة وتماسك الشعب المصري، وأنه لا يمت بأي صلة للدين الإسلامي الحنيف أو لأي من الأديان السماوية، وأن الإرهاب لا دين له ولا وطن، وأن تماسك الجميع وصلابتهم ستقضي على هذا الإرهاب الخسيس.”