3 سيناريوهات لاختطاف قاضي القطيف

1481744920

أعلن مصدر مقرب من العائلة بأن هناك 3 افتراضات لعملية الاختطاف التي تعرض لها الشيخ محمد الجيراني، مشيرا إلى أن الافتراض الأول: بأن يكون الحادث جنائيا بحتا والهدف منه السرقة وطلب مبالغ مالية من أسرة الشيخ عن طريق الفدية أو الابتزاز أو أي طريقة أخرى.
وأضاف، فيما الافتراض الثاني: أن يكون الدافع انتقاميا وتخويفيا بهدف تخويف الشيخ الجيراني ليتراجع عن مواقفه الوطنية وآراءه الواضحة والصريحة تجاه الأحداث الأمنية المتلاحقة في محافظة القطيف، والذي كان يمثل أحد أبرز الأصوات العاقلة التي واجهت الأحداث بجرأة.
أما الافتراض الثالث: فقد يكون الدافع انتقاميا مرتبطا بعمله في دائرة الأوقاف والمواريث كقاض، من قبل أحد المتخاصمين المعترضين على قرار المحكمة أو الرافضين لتنفيذ القرارات وفقا لصحيفة “الوطن”.
يذكر أن المتحدث الأمني لوزارة الداخلية اللواء منصور التركي،أكد بأن الجهات الأمنية تواصل مهامها في التحقيق في جريمة اختطاف قاضي دائرة الأوقاف والمواريث بمحكمة القطيف محمد الجيراني، مشيرا في تصريح صحفي أمس، إلى أن التحقيقات جارية بالتعاون مع المواطنين بمحافظة القطيف، لتحديد دوافعها وهوية المرتبطين بها، وتكثيف إجراءات البحث والتحري عنهم.