الوليد بن طلال يساهم بـ 50 مليون دولار مع بيل جيتس في صندوق للاستثمار في الطاقة النظيفة

f3fe1517-e37c-4e1a-a4c4-532663823942

أعلن الأمير الوليد بن طلال، اليوم (الثلاثاء)، عن انضمامه إلى صندوق استثمار قيمته مليار دولار لتعزيز التقدم في إنتاج الطاقة النظيفة.
وبلغت مساهمة الأمير الوليد 50 مليون دولار، مع كل من بيل جيتس، مؤسس “مايكروسوفت”، وأعضاء تحالف القفزة النوعية للطاقة، إضافة إلى رجال أعمال ورواد في قطاع التكنولوجيا.
ويهدف الصندوق إلى الاستثمار في المشاريع طويلة الأجل المتعلقة بتقنيات الطاقة منخفضة التكلفة، والتي يمكنها أن تقلل الانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري، تماشياً مع رؤية المملكة ٢٠٣٠وأهداف التنمية المستدامة.
وفوض الأمير الوليد مؤسسة الوليد للإنسانية بمتابعة المشروع مع “مؤسسة بيل ومليندا جيتس”، مشيرًا إلى أن هذا الاستثمار يهدف لتجهيز جيل واعٍ بأهمية تقنيات الطاقة النظيفة، وللعمل معاً لبناء مستقبل خالٍ من الانبعاثات الخطرة المسببة للاحتباس الحراري.
من جانبه عبر بيل جيتس، رئيس مجلس إدارة الصندوق عن أنه سعيد بالعمل جنباً إلى جنب مع المستثمرين لتبني أسس الاستثمار في البحوث التي تسعى في تقديم طاقة خالية من الانبعاثات وبسعر معقول للجيل القادم.