صالح كامل: المسلمون لم يفهموا النظرية الاقتصادية.. وترامب أفضل ممن يعطي خوازيق

if-121216-saleh-kamel-islamic-finance

قال رجل الأعمال السعودي الشيخ صالح كامل، رئيس مجلس الإدارة بغرفة جدة ومؤسس ومالك مجموعة “دلة البركة”، إن المسلمين “ظلموا دينهم” بعدم فهمه بالشكل الصحيح، قائلا إن مستشارة ألمانيا، أنجيلا ميركل، وعت بعقلها حديثا نبويا سمعته منه. كما قال إن تعويم الجنيه بمصر كان يجب أن يحصل منذ فترة، واعتبر أن وصول دونالد ترامب إلى رئاسة أمريكا، وبحال حافظ على مواقفه، فسيكون على الأقل صاحب موقف واضح مقارنة بمن “يطبطب ويعطي الخوازيق.”
وحول ما يمكن له قوله للمسؤولين الدوليين مثل رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، حول الاقتصاد الإسلامي على غرار ما سبق له أن قاله للمستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، قال كامل: “أقول للمسلمين اولاً، ظلمتم الدين الإسلامي، لم تفهموا النظرية الاقتصادية التي شرعها الله في القرآن وبينها الرسول صلى الله عليه وسلم وهي لنا وللعالم أجمع.”
وأضاف وفقا لموقع CNN: “الله أرسل النبي رحمة للعالمين، نحن عندنا نظام أو نظرية اقتصادية ونظام اقتصادي متكامل لو نحن فهمناه وطبقناه، للأسف نحن لم نفهمه ولم نطبقه. وعندما تحدثت إلى ميركل فهمت الحديث بعقلها.. وهو ’لا تبع ما لا تملك ولا تبع ما ليس عندك‘ حديث نبوي يلخص خطة اقتصادية، الآن كل بلاء العالم يأتي من البيع الافتراضي ومن النظرية النقدية التي شُوهت بعد إلغاء غطاء الذهب. الإسلام وضع حلولا لهذا كله، نحن واجبنا توضيح الحلول لكل العالم حتى يكون هنالك رحمة للعالمين.”
وكرر صالح وجهة نظره الخاصة بالاقتصاد الإسلامي وتسميته قائلا: “أنا لست مع وصفه بالاقتصاد الإسلامي، أنا الآن سأسميه الاقتصاد الأخلاقي، لأن كل الأديان السماوية الأخلاق فيها واحدة، كل الاديان السماوية تمنع الربا. كما أسميته الاقتصادي الإبراهيمي، لأن اليهودية والمسيحية والاسلام وكل أبناء إبراهيم حرموا الربا.”
وحول رؤيته لمستقبل العلاقات بين دول الخليج والولايات المتحدة الأمريكية بظل الرئيس الجديد دونالد ترامب، ومواقفه المعلنة حيال العديد من قضايا المنطقة قال صالح: “أنا لا أتكلم في السياسة، وإنما في الاقتصاد، لكن بافتراض أن كل ما قاله (ترامب) في البدء كان صحيحا وإذا كان اتجاهه عدائيا، فمن الجيد لنا أن نعرف، وذلك أحسن ممن يكون اتجاهه ’طبطبة على الظهر وأخذ خوازيق،‘ على الاقل تعرف أنه لا يحبك، ’أحسن من الذي يحضنك ويعطيك خوازيق،‘ وهذا هو ما يجري في المنطقة كلها. من اخترع الفوضى الخلّاقة؟ من اخترع الربيع العربي؟ أليس أصدقاءنا؟ طيب!”
وتطرق رجل الأعمال السعودي إلى قضية تعويم سعر صرف الجنيه في مصر قائلا: “تعويم الجنيه كان ضروريا منذ زمن، وإذا لم يتم تصليح النظرية النقدية في العالم، فلن يصلح العالم كله. وتغيير العملة، كل الدول تعاني منه، ولكن إذا كانت دولة منتجة، فالتأثر قليل، يعني الدولار حتى مع اليورو والاسترليني. لكن الدول الاوروبية منتجة. أما نحن في العالم العربي كله، فنحن غير منتجين.”