زعيم كوريا الشمالية يضحك أثناء تدمير البيت الأزرق

93c6d12b-fea5-45bf-8f3c-8af7d62c1b7d_16x9_600x338

ظهر الطاغية زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، في صور حديثة، الأحد، وهو يضحك أثناء قيام قواته بتنفيذ هجوم مضاد ضد كوريا الجنوبية، استهدف مقر الرئاسة هناك المعروف بـ “البيت الأزرق”.
وشوهد قائد بيونغ يانغ، وهو غارق في موجة ضحك أثناء الإشراف على مناورة عسكرية لقوات العمليات الخاصة، دمرت خلالها المبنى المفترض وأشعلت فيه النار.
وقال كيم جونغ أون تعليقاً على أداء قواته: “أحسنتم. قوات العدو لن تجد مكاناً للاختباء فيه”.

النيران مشتعلة في هيكل افتراضي لرئاسة كوريا الجنوبية
النيران مشتعلة في هيكل افتراضي لرئاسة كوريا الجنوبية

وتابع زعيم كوريا الشمالية العمليات العسكرية الهادفة إلى “تدمير أهداف محددة للعدو”، من بينها “البيت الأزرق”، بحسب ما ذكرت وكالة أنباء كوريا الشمالية.
واستخدم كيم جونغ أون نظارة معظمة، كما بدا في صور التقرير الذي نشرته صحيفة حزب العمال الكوري الحاكم Rodong Sinmun على صفحتين.
وأظهرت الصور “البيت الأزرق”، مقر رئاسة كوريا الجنوبية، وهو يتعرض للاجتياح من جانب القوات الخاصة لكوريا الشمالية، قبل إشعال النيران به.
ولم يكشف التقرير المذكور تفاصيل التدريبات العسكرية التي نفذتها قوات كوريا الشمالية.

القوات الخاصة لكوريا الشمالية أطلقت صواريخ خلال التدريبات
القوات الخاصة لكوريا الشمالية أطلقت صواريخ خلال التدريبات

وتصاعد التوتر بين الكوريتين خلال السنوات الأخيرة، بعد إجراء كوريا الشمالية تجربتين نوويتين، فضلاً عن إطلاق عدد من الصواريخ البالستية.
ولم تؤثر العقوبات التي فرضها مجلس الأمن ضد كوريا الشمالية على عزمها المضي قدماً في مشروعها النووي وبرنامجها الصاروخي.
وعلى صعيد الوضع الداخلي في كوريا الجنوبية، قرر برلمان الأخيرة، الجمعة، وبالأغلبية عزل رئيسة البلاد، بارك غيون-هي، بسبب مخالفات فساد وخروقات، وتحت ضغط مظاهرات في الشوارع.