اعلان

كشف تفاصيل إحباط صفقة حشيش البراميل.. 200 ألف ريال لـ مخبر سري

Advertisement

8768698987-4

أحبطت معلومات قدمها مخبر سري للجهات المختصة تهريب 320 كجم من الحشيش المخدر داخل 8 براميل بنزين عن طريق البحر، بعدما عرض عليه أحد الجناة 200 ألف ريال نظير استقبال تلك الكمية الواردة من دولة مجاورة وتخزينها في مقر إقامته بالليث حتى حضور شخص آخر واستلامها.
وأصدرت المحكمة العامة بالليث حكما بسجن الشخصين المتورطين في محاولة التهريب 25 عاما لكل منهما ومنعهما من السفر لمدة 25 عاما بعد انقضاء فترة المحكومية وجلد كل منهما 4 آلاف جلدة.
ووفقا لصحيفة “الوطن” صرح مصدر مطلع أن أحد أفراد شبكة المخدرات طلب من المخبر السري في الليث تخزين كمية الحشيش لديه، حيث كانت الخطة التي وضعها الجناة أن تنطلق الشحنة من دولة مجاورة للمملكة إلى محافظة الليث، بشرط أن يتم التسليم في وسط البحر ويقوم باستلامها اثنان من أصحاب السوابق، أحدهما رئيس الشبكة والآخر معاون له حيث كانا ينويان تسلم الحشيش وتخزينه في بيت شعبي بالليث بعد ما قاما باستئجار ذلك البيت لهذا الغرض.
وأضاف المصدر أن الجهات الأمنية أخذت على عاتقها مراقبة ومتابعة أفراد شبكة المخدرات والتنسيق مع مخبرين سريين كانوا حلقة وصل مع الجناة وتمكنت من اختراق الشبكة عبر المخبر السري الرئيس الذي كشف العملية، وتوزع المتورطون ما بين الليث والقنفذة وجدة، فضلا عن تعاون فرق أمنية ميدانية كشفت عن مواقع استلام المخدرات في عرض البحر، مرورا بتحميلها وإيصالها وتسليمها ومن ثم تخزينها، وعلى مدى أسبوع كامل استطاعت الجهات الأمنية رصد مركبات يتوقع أن تستخدم في تلك الجريمة وأرقام جوالات عديدة كانت تستخدم بين أفراد الشبكة للتمويه والإفلات من الرقابة الأمنية.
وأكد المصدر أنه حينما تمكنت الجهات المختصة من مداهمة وكر تلك الشبكة تمكن رئيسها من الإفلات في الصحراء والهروب، ورغم توجيه عدة طلقات نارية تحذيرية من الجهات الأمنية له إلا أنه لم يستجب وتمكنت الفرق الأمنية من القبض علية في وقت لاحق، وعثر معه على سلاح وكميات من الحشيش، كما ضبطت كميات مماثلة من الحشيش المخدر مع بقية أفراد الشبكة إضافة إلى مبالغ مالية كبيرة وأجهزة جوالات وشرائح متعددة.