اعلان

اختفاء شركة تركية شاركت في توسعة مطار الملك خالد وعليها مستحقات بـ45 مليون ريال

Advertisement

7d39785d-df86-4d73-8f74-40d74ec40761

اختفت شركة تركية، شاركت عن طريق الباطن، في توسعة الصالة الخامسة مطار الملك خالد الدولي بالرياض، دون أن تدفع ما عليها من مستحقات لرجال أعمال سعوديين تصل قيمتها إلى 45 مليون ريال.
وحصلت الشركة التركية على العمل في المشروع، من خلال تحالف شركتين سعودية وتركية، حيث استغلت إجازة عيد الأضحى الماضي ليهرب مسؤولوها، دون تسديد ما عليهم من مستحقات.
وأوضح رجال الأعمال المتضررون، وفقا لصحيفة “عكاظ”، أنهم بصدد رفع دعوى قضائية ضد الشركة التركية، بعد أن قدموا لها خدمات وبضائع وأيدي عاملة، وتسببت في تضرر 12 مؤسسة سعودية.
وطالبت المؤسسات من الشركتين السعودية والتركية (الحاصلتين على المشروع) بمستحقاتهم المالية، كونهما مسؤولتين عن الشركة المختفية.
في المقابل، قالت الشركتان الحاصلتان على المشروع، إن الشركة المختفية، تخضع للتحقيق، وفقا للقانون التركي، إذ تم تحويل القضية إلى المراقبة الحكومية بواسطة لجنة التقييم، فيما أوضح المستشار القانوني للمتضررين السعوديين أن قضية المطالبة القانونية ستنظر في المملكة، كون المال والمشروع في الرياض.