اعلان

اتهام بلدية بلجرشي بهدم حصن تاريخي تاريخه 500 عام وتوزيعه مساكن لـ مواطن!

Advertisement

x116086-jpg-pagespeed-ic-zqf5k7nywl

اتهم مواطنون في قرية الأبناء بلدية بلجرشي بهدم وإزالة حصن أثري قديم وتوزيعه منحة مخطط سكني لأحد المواطنين، لكن رئيس البلدية المهندس سعيد مشعان أكد أن إدارته راجعت كافة الأوراق الرسمية المتعلقة بالموقع وخلصت إلى أنه مخطط معتمد منذ 22 عاما ليتم توزيع الأرض مخططا سكنيا للمواطنين، ولم توجد أية دلائل على وجود حصن في المكان طبقا لادعاءات بعض المواطنين.
وفي المقابل يشدد الشاكون على أن الموقع حصن أثري يعود تاريخه إلى 500 عام ما يستلزم حمايته وصيانته وإعادة تشييده.
ويرى أيوب بن الشيبة وعبدالله آل سهوا ومعهما علي الغامدي أن بلدية بلجرشي منحت كامل الموقع التاريخي البالغ مساحته خمسة آلاف متر مربع لأحد المواطنين برغم مناشداتهم بإيقاف عملية المنح بحسب صحيفة «عكاظ» .
وأشاروا إلى أن موقع الحصن في أعلى قمم القرية ما أعطاه أهمية سياحية وتاريخية يقصده السياح والمهتمون بالتاريخ. وقالوا إن مقولة جرت على السنة سكان قرية الأبناء تؤكد تاريخية الحصن «أتت الرابضة وهي السحابة من عند حصن المدورة». ومن جهته، أوضح أمين عام الهيئة العامة للسياحة في الباحة زاهر الشهري في رد على تساؤلات المواطنين أن الحصن أزيل قبل صدور نظام الآثار والتراث الوطني وغير مسجل أو مصنف في الهيئة وأن إدارته على استعداد تام لتقديم الدعم الفني إن أراد الأهالي ذلك، وإن كانت هناك خلافات حول الموقع فإن الجهات القضائية هي الفيصل في حسم الأمر.