المخلوع صالح مهاجماً ومحذراً الحوثيين بعد إقصاء كوادر حزبه من المناصب: لا داعي للمكايدة

علي-عبد-الله-صالح_6

هاجم الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح حلفاءه الحوثيين، رافضاً ما أسماه إقصاء كوادر حزبه من المناصب والوظائف العامة، وذلك لأول مرة منذ دخول الانقلابيين الحوثيين للعاصمة اليمنية صنعاء في سبتمبر 2014م واستيلائهم على السلطة.
هجوم صالح على الحوثيين جاء خلال ترؤسه لاجتماع ضم ممثلي حزبه “المؤتمر الشعبي العام” في الحكومة الانتقالية التي تشكلت مؤخراً، بالإصافة لممثلي حزبه داخل ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى، وفقاً لـ”العربية نت”.
وقال الرئيس اليمني المخلوع مخاطباً الحوثيين “من لا يفهم يجب أن يفهم ومن لا يقرأ يجب أن يقرأ، الحكومة مغرم وليست مغنماً”، مضيفاً: “من خلالكم يا وزراء المؤتمر أوجه كلامي لوزراء أنصار الله وأقول لهم لا داعي للمكايدات ولا داعي لاصطياد الأخطاء”.
وتابع: “التغييرات والتنقلات يجب أن تكون وفقاً للدستور والقانون، وهناك معايير معروفة في القانون تحدد من الذي يطلع هذا أو ينزل ذاك”، مستنكراً تحول ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى الذي يرأسه القيادي الحوثي صالح الصماد إلى سلطة تنفيذية، ومبيناً أن المجلس دوره هو رسم السياسات والتوجيه، والحكومة هي الجهاز التنفيذي.
يذكر أن ميليشيات الحوثي منذ انقلابها على السلطة الشرعية، ظلت تمارس فساداً إدارياً سياسياً، تضمن إقصاء العديد من الموظفين، ليسوا المحسوبين على السلطة الشرعية إنما بينهم مسؤولون يتبعون لحزب “المؤتمر الشعبي العام”، ما دفع صالح لانتقاد الحوثيين.