السعودية اليوم
اخبار محلية سعودية ومنوعات اخبارية محدثة من حول العالم

مديرة مدرسة محلة غوان تنفي نزعها حجاب الطالبة.. وتؤكد: قمت بواجبي

5849a0c5785e3

فنّدت مديرة مدرسة محلة غوان وحارس المدرسة، الاتهامات التي وجّهت لقائدة المدرسة من قبل ولي أمر إحدى الطالبات، وأوضحا أنه لم تخرج طالبة واحدة بلا عباءة، سوى إحداهن أخرجها والدها في لحظة غضب والطفلة رفضت ذلك وكان الأمر موثقًا في الفيديو.
وقالت مديرة المدرسة “مدهشة”: منذ ٣٤ عاماً وأنا في المدرسة، وكان النظام يسود ولا يوجد مخالفات نهائياً على مدار ٣٠ عاماً، إلا أن الأعوام الأخيرة شهدت بعض المخالفات البسيطة ولكن هذا العام يوجد كم هائل من المخالفات وأكثرها التهاون بالزي الرسمي وهي عباءة الكتف.
وأضافت: الجديد هو مجيء بعض الطالبات بعباءات مفتوحة يطلق عليها المرد وتكون بكامل زينتها وليست سوداء اللون كمان نعرف لبسنا الشرعي وما اعتدت عليه من أهل المحلة الرأس القفاز الخمار، علماً أن معظم طالبات المدرسة ما زلن يلتزمن بالزي الرسمي إلا بعض الطالبات دخلت عليهن العباءة الدخيلة.
وتابعت: قمت بما يلزم من اجتماعات، وتعهدات، ومحاضر، إلا أن العدد ازداد وكأن المخالفات يتحدين، ويبدو أن البعض نسي أن الحجاب فرض وليس اختراعاً مني، مما اضطرني إلى شراء عباءات من حسابي الخاص وجمع بعض العباءات من المعلمات والفراشات لأستبدلها بالعباءة المحتشمة وكل يوم يزيد العدد في إحضار عباءات الكتف.
وزادت: قمت بعدها باستبدالها بالعباءة المحتشمة وأثناء وقوفي مع الطالبات والمناوبات في الساحة وانشغالنا في إخراج الطالبات حضرنا بعض الطالبات لمناداة الطالبة بأن والدها قد أحضر لها عباءة علماً أن الطالبة لم ترفض العباءة إلا أن الدور لم يصل إليها وعند مناداة والدها قام بسحبها بقوة كما في الفيديو المصور أمام الطالبات وأولياء الأمور والفراش والسماح بتصوير خلع غطاء وجهها رغم أن الطالبة تمانع فك حجابها وتمنع والدها من سحبه.
وتساءلت المديرة: كيف أني أستبدل عباءات الكتف بالرأس غيرةً على بناتي وخوفاً عليهن وأقوم بطردها من المدرسة بدون عباءة؟؟.. علماً أن الطالبة من الطالبات الجيدات في المدرسة ولكن ما فعله والدها لا يرضي الله ولا رسوله ولا خلقنا ولا ديننا وما تربينا عليه وما قام به الآخر من التصوير أمام مدرسة طالبات أثناء خروجهن من المدرسة غير مقبول.
وبحسب صحيفة سبق اختتمت: انتظرنا إلى أن أرسلت إحدى زميلاتي من المعلمات عباءة وكما في الفيديو إحضارها إلى المدرسة ولكن كل ما أقوله حسبي الله ونعم الوكيل.. أهذه عاقبة خوفي على بناتي وجزاء تعليمهم على مدى عدة أجيال.
وكانت قد اتهمت قائدة مدرسة محلة غوان بسحب عباءات “كتف” على طالباتها وخرجن نهاية الدوام دون عباءات، الأمر الذي تسبب في غضبٍ كبير في القرية وعلى مستوى المملكة ومطالبات بتدخل الجهات المسؤولة عمّا حدث، فيما فند الحارس الذي كان شاهدًا وكذلك مديرة المدرسة.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا
تعليقات