تعرف على الهدايا والأموال التي قدمتها المخابرات الإيرانية لأفراد خلية التجسس

الحجزائية

أظهرت الأحكام التي قضت بإيقاع عقوبة القتل تعزيرا على 15 متهما، جلهم من العسكريين، وسجن 15 آخرين لفترات تتراوح ما بين 6 أشهر إلى 25 عاما، وتبرئة اثنين من المتهمين، أحدهما أفغاني والآخر عسكري سعودي يعمل بقوات الحج والعمرة، تلقي 18 مدانا مبالغ كبيرة من الأموال نظير أعمالهم وأدوارهم التجسسية، تارة لتزويد إيران بمعلومات عسكرية بالغة السرية، وأخرى في سبيل نشر الطائفية، وزعزعة الأمن، ورصد المواقع العسكرية، ومصورات للحقول النفطية، وتحويل أحد المدانين منزله إلى وكر للاجتماعات مع عناصر الاستخبارات الإيرانية ، وفقاً لصحيفة مكة.

وقد قبضوا ثمنا لعمالتهم :

الأول: مبالغ مالية كبيرة مقابل التجسس على الأسطول الغربي ومساعدته لشراء سيارة من نوع لاندكروزر 2010.
الثاني: 1000 دولار مقابل نشر الطائفية.. وهدايا عينية وأموال متفرقة.
الثالث: 1000 دولار شهريا مقابل استمرار التعاون مع المخابرات الإيرانية.
الرابع: مبالغ مالية مقابل إفشاء الأسرار العسكرية.
الخامس: 40 ألف ريال مقابل رصد طائرات الترنيدو وعدد أسرابها ومخابئها.
السادس: 60 ألف ريال مقابل تقديم تقارير عن الشيعة في القطيف، وتأسيس مركز لنشر الطائفية في مكة المكرمة.
السابع: 550 يورو كراتب شهر ومبالغ نقدية مقابل السعي لتجنيد عملاء لإيران في الجيش والخارجية وأرامكو.
الثامن: تلقيه مبالغ مالية نظير وشايته بأهداف تمرينين افتراضيين للجيش والحرس الوطني، وأنهما يحاكيان الحرب مع إيران كعدو مفترض.
التاسع: 1000 يورو عن كل لقاءين مع الاستخبارات الإيرانية وتقديمه معلومات عن مشروع تطوير صواريخ الهوك.
العاشر: مبالغ مالية مقابل تقديم معلومات عن منظومة طائرات الأواكس والطائرات المقاتلة وتزويده الإيرانيين بأسماء قادة القواعد الجوية.
الرابع عشر: تلقيه مبالغ مالية نظير تقديمه معلومات نفطية ووظيفية للإيرانيين وبضع صور لموقع أحد حقول البترول.
الخامس عشر: هدايا عينية نظير تقديمه معلومات عن الأوضاع السياسية والقواعد العسكرية في السعودية ومعلومات عن إحدى صفقات السلاح.
السادس عشر: مبالغ مالية وجهاز حاسب آلي نظير تزويد الإيرانيين بأعداد الشيعة في مكة، والتعرف على شخصيات بدوائر الحكومة السعودية من أجل ربطه بهم.
العشرون: طلب من الإيرانيين تقديم مساعدة مالية وتجارية وإدارية لحملة الحج العائدة له واثنين من رفاقه تقدر بـ1.6 مليون ريال.
الحادي والعشرون: تلقيه مبالغ مالية مقابل تقديمه معلومات عن العاملين بوزارة الداخلية ومكتب مساعد وزير الداخلية والمباحث العامة، وتعهده للإيرانيين بتزويدهم بجهاز الكتروني يستخدم لأغراض التجسس مقابل مبلغ مالي.
الرابع والعشرون: تلقى مبلغ 10 آلاف يورو نتيجة إصابته خلال مشاركته مع قوات الباسيج الإيرانية ضد القوات العراقية في الحرب العراقية الإيرانية.
السابع والعشرون: 37 ألف ريال مقابل اختراق وزارة الخارجية والوشاية بمواقع تواجد القواعد الأمريكية.
الثامن والعشرون: مبالغ مالية وهدايا متعددة نظير تزويد الإيرانيين بتقارير عن بعض الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية في السعودية.