كشف حقائق جديدة عن قضية مدعية الظلم من قاضي بريدة

5894552

كشف مصدر عدلي حقائق جديدة حول ما تم تداوله مؤخراً في وسائل التواصل الاجتماعي من مقطع فيديو ظهرت فيه امرأة تتحدث عن قضية لها في محكمة بريدة تحت وسم (مظلومة قاضي بريدة)، وشهرت بأسماء طليقيها والقضاة الذين نظروا قضاياها المتعددة.
ووفقا لموقع سبق أفاد المصدر بأن المواطنة تعتبر فارة من العدالة حالياً، إذ اكتسب أحد طليقيها حكما بحضانة ابنته منها، إلا أن المذكورة بعد اكتساب الحكم صفة القطعية هربت، بعد أن تقدم والد البنت بطلب تنفيذ الحكم و أن والد بنتها تقدم بدعوى جديدة حيث إن الحضانة من القضايا المتجددة وحدد لها عدة جلسات وتبلغ وكيلها وحضر في إحدى الجلسات وطلب تأجيل الجلسة لأجل الصلح ولكنها لم تحضر ولا وكيلها وتم الحكم غيابياً بحضانة البنت لوالدها وتم تزويدها بنسخة من الحكم وقدمت لائحة اعتراضية على الحكم وتم رفع الحكم لمحكمة الاستئناف وتم تصديق الحكم من محكمة الاستئناف.
وتابع المصدر: “حصل صلح بين الطرفين لدى إمارة منطقة القصيم بناء على خطاب سعادة وكيل إمارة منطقة القصيم رقم 20676 وتاريخ 29/8/1431هـ وتم إثباته وجرى عليه العمل حتى حصل إخلال من المذكورة بتنفيذ الصك حيث رفضت التنفيذ حسب خطاب مدير إدارة تنفيذ الأحكام الحقوقية وقد تضرر والد البنت من عدم التنفيذ” , المذكورة اتهمت ناظر القضية باتهامات باطلة وقامت بالتشهير به بمواقع التواصل الاجتماعي فأصدر أمير منطقة القصيم خطاباً لهيئة التحقيق والادعاء العام للتحقيق معها وعندما علمت بهذا الخطاب اختفت، وما زالت المذكورة تقوم بالتشهير بأشخاص بأسمائهم على وسائل التواصل الاجتماعي”.