كيف تسببت إعادة محاكمة أخطر إرهابي في تخفيض عقوبته من القتل للسجن؟

ccccccourt

أسفرت إعادة محاكمة واحد من أخطر الإرهابيين في بلدة العوامية التابعة لمحافظة القطيف عن تخفيض عقوبة القتل تعزيرا التي كانت مقررة بحقه، وإيقاع عقوبة السجن عليه لمدة 30 عاما، وهو الحكم الذي جاء بتأييد اثنين من أصل 3 من قضاة المحكمة الجزائية المتخصصة بقضايا الإرهاب وأمن الدولة.
وتضمن الحكم الصادر بحق المدعى عليه في القضية، إدانته بعدد من الأفعال الجرمية الخطرة، يأتي منها تفجيره أسطوانة غاز في أحد شوارع القطيف، ومحاولته تفجير أخرى بالقرب من مركز شرطة العوامية حسب صحيفة “مكة”.
ورد قضاة المحكمة الجزائية المتخصصة الذين أعادوا نظر القضية طلب المدعي العام بقتل المدعى عليه تعزيرا احتياطا للدماء المعصومة، وإمكانية ردعه بما دون القتل، فيما شملت العقوبة المقررة بحقه تغريمه 10 آلاف ريال، ومنعه من السفر 30 عاما، تبدأ من تاريخ خروجه من السجن.

الإدانات الموجهة إليه.. كيف كانت؟
1 الخروج على ولي الأمر والسعي للإفساد والإخلال بالأمن.
2 تفجير أسطوانة غاز في أحد شوارع محافظة القطيف.
3 اشتراكه مع غيره في صناعة بضع عشرة قنبلة مولوتوف وحيازتها وإلقائها على إحدى الدوريات الأمنية.
4 محاولة تفجير أسطوانة غاز بالقرب من مركز شرطة العوامية.
5 إغلاق أكثر من طريق بمحافظة القطيف بإشعال النار في عدد من الإطارات.
6 اشتراكه مع غيره في السطو المسلح على محلات تجارية واستيقاف وافدين وتهديدهم بالسلاح وسلب ما لديهم من مبالغ وأجهزة جوال.
7 اشتراكه مع آخرين في سرقة عدد من المزارع بمحافظة القطيف.
8 اشتراكه في عدد من المسيرات المثيرة للشغب في محافظة القطيف، وترديد عبارات مناوئة للدولة.
9 تستره على المشاركين في تلك العمليات والمسيرات.
10 توسطه في تسلم حبوب الكبتاجون وحشيش مخدر وحيازتها بهدف تسليمها لآخرين
العقوبة المنقوضة: القتل تعزيرا
العقوبة الجديدة: السجن 30 عاما