اعلان

السحيمي يهاجم السعوديين ويصفهم بشعب الفقاقيع وحشود الغوغاء بسبب قصيدة حيدر

Advertisement

capture

انتقد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، ما وصفوه بضحالة الفكر التي ظهر بها الكاتب محمد السحيمي بعدما وجه، نقدا لاذع للشعب السعودي واصفاً إياهم “بشعب الفقاقيع وحشود الغوغاء الجاهلة”، بسبب سخريتهم من قصيدة الشاعر حيدر العبدالله التي ألقاها في حضرة خادم الحرمين الشريفين.
وكان السحيمي كتب مقالة في صحيفة مكة قال فيه ”لم نستغرب إطلاقًا هذه (الطقطقة) الهوجاء، من كثير من شعب الفقاقيع الأعظم، على الشاعر المذهل (حيدر العبدالله) ، أمير الشعراء (2015)؛ لأن إلقاءه لم يرق لجماهير ألفت أسلوب شاعر الوطن القدير (خلف بن هذال) ! وهذه الألفة تدين (الأُلَّاف) بالجمود وعدم التطور ، بقدر ما تسجل ميزة لهذا الشاعر الفنان، إضافةً إلى الغناء وابتكار ألحان (طواريق) أصبحت ماركاتٍ مسجلة عند (ماكينزي) فن (القلطة)!”.
وأضاف “ولكن الغريب أن تتوقع من هذه الجماهير الهوائية، المتقلبة المزاج: أن تقرأ نصًّا مكتوبًا بالفصحى، وكثير منها لا يحسن (تهجي) بياناته في الملف العلاقي الأخضر، الذي أكلت عليه وزارة العمل، والتعليم، والخدمة المدنية، والموارد البشرية، وشربت، وغسلت أيديها بالماء والصابون، ودهن (السير)!!”.
وأضاف السحيمي “وليست هي المرارة المفرتكة الأولى التي (تستهبل) فيها حشود الغوغاء على شاعر مقارنة بـ (ابن هذال) ؛ ولا سيما إن جمعه القدر معه في مناسبة وطنية واحدة ، كافتتاح مهرجان الجنادرية!”.