تغريدات للمعلمة أماني السفياني تبكي تويتر بعد وفاتها بحادث

%d8%aa%d9%88%d9%8a%d8%aa%d8%b1_12

تداول نشطاء على نطاق واسع الأحد (4 ديسمبر 2016)، تغريدة للمعلمة أماني السفياني، بعد تعرضها لحادث مروري أليم أدى لوفاتها بفيفاء.
وحوت تغريدة المعلمة المتداولة، دعاء، أثار شجون طلابها، وكل متابعيها، على موقع التواصل الاجتماعي تويتر؛ حيث دعت الله أن يجعل قبرها روضة من رياض الجنة، وأن يرزقها حسن الخاتمة.
وقالت المعلمة في تغريدتها، “اللهم ارزقني حسن الخاتمة.. اللهم ارزقني الموت وأنا ساجدة لك يا أرحم الرحمين.. اللهم اجعل قبري روضة من رياض الجنة ولا تجعله حفر منن حفر النار”.
وأعاد العشرات نشر تغريدة المعلمة، والتي كتبتها قبل خمسة أعوام، فيما أثار موتها المفاجئ شجون المعلمات اللاتي انتظرن طويلا حتى الوصول إلى حلم التعيين.
يُذكر أن المعلمة أماني السفياني، لم يتم تعيينها إلا قبل أيام، بعد انتظار أكثر من 12 عاما لتحقيق هذا الحلم، وقد تعرضت لحادث مروري أليم بفيفاء؛ حيث إنها من محافظة الطائف، وكانت تقطع مسافات طويلة، وصولا إلى مدرستها النائية، لترحل دون الإحساس بفرحة التعيين، بعد سنوات طويلة من الانتظار؛ لتفتح وفاتها مجددا ملفي المعلمات المغتربات، وغير المثبتات.

cy2doptxgaecf3n

capture_85