اعلان

وزير العمل يودع زملاه في الوزارة بـ رسالة مؤثرة.. ويصفهم بالذيابة

Advertisement

ودع وزير العمل والتنمية الاجتماعية السابق الدكتور مفرج الحقباني وزارته وزملاءه ومنسوبيها بـ«برسالة صوتية»، حملت في طياتها عبارات الشكر والامتنان لهم، إذ وصفهم فيها بـ«الذيابة» وذوي الخبرة والكفاءة. الحقباني يعد أول وزير للوزارة بمسماها الجديد «العمل والتنمية الاجتماعية» والتي ترأسها بعد القرار الملكي بدمج كل من وزارتي العمل والشؤون الاجتماعية في وزارة واحدة.
ووفقا لصحيفة الحياة ترك وزارته بعدما أمضى فيها سنة وثمانية أشهر، إذ تم تعيينه في منصبه في نيسان (أبريل) 2015، وهو ابن الوزارة ولم يكن غريباً عليها، إذا شغل قبل ترؤسه هرمها منصب نائب وزير العمل، وصدر قرار تعيينه في هذا المنصب في 1 شعبان 1432هـ، وتولى قبل ذلك وكالة وزارة العمل للتخطيط والتطوير. وسجل الحقباني مليء بالخبرات، لا سيما وأنه شغل عدداً من المناصب قبل دخوله بوابة وزارة العمل، والذي أعفي منها أول من أمس، وبدأ حياته العملية أستاذاً للاقتصاد والإحصاء بكلية الملك فهد الأمنية، وتدرج في مناصب عدة داخل كلية الملك فهد الأمنية، ثم انتقل للعمل وكيلاً لإمارة منطقة جازان مدة عامين اعتباراً من 5 ربيع الأول 1425هـ، وعضواً بمجلس منطقة جازان، ورئيس لجنة التخطيط والمتابعة في المجلس، ومشرفاً على العديد من رسائل الماجستير والدكتوراه.
وصدر قرار مجلس الوزراء بتاريخ 26 رجب 1427هـ بتعيينه أميناً عاماً للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، كما شغل العديد من المناصب الإدارية والإشرافية، ويحمل مؤهل الماجستير والدكتوراه في الاقتصاد من جامعة ولاية كلورادو في أميركا عام 1991.