منظمة التعاون الإسلامي تنقلب على إياد مدني لسخريته من السيسي وتطالبه بتقديم إستقالته

cv9aotuxyaacgqe

أثارت تصريحات أمين عام منظمة التعاون الإسلامى، إياد مدنى، بحق مصر ورئيسها، موجة استهجان عربية شديدة حتى من الدول الأعضاء بالمنظمة.
وقالت مصادر دبلوماسية عربية رفيعة المستوى، إن دولاً عربية ذات تأثير فى منظمة التعاون الإسلامى أجرت اتصالات بالأمين العام للمنظمة، الدكتور إياد مدنى، وطالبته بتقديم استقالته من منصبه فى أعقاب الأزمة التى تسبب فيها مؤخرًا مع مصر.
وأضافت المصادر بحسب موقع “اليوم السابع”، أن غالبية الدول الأعضاء بالمنظمة اعتبرت أن ما قاله “مدنى” بشأن مصر ورئيسها تجاوز لا يتسق مع مسئوليات ومهام المنصب الذى يتولاه، كما أنها أحدثت شرخًا فى علاقة مصر مع المنظمة، قد تؤثر بشكل جوهرى على التعاون القائم بين القاهرة ومنظمة التعاون الإسلامى مستقبلاً، لذلك فإن هذه الدول رأت فى استقالة مدنى محاولة لاحتواء الموقف.
وأوضحت المصادر أن الأمين العام للمنظمة طالب منحه عدة ساعات للتشاور مع مقربين منه، وكذلك مع القيادة السعودية التى سبق ورشحته للمنصب.