عبدالغني: هنالك حملة تشن ضدي بعد بطولة تبوك.. ولا خلاف بيني وبين زوران -فيديو

54c14735-a0e8-4327-89d9-9248b63ec4bd

نفى قائد النصر حسين عبدالغني وجود أي خلافات بينه وبين مدرب الفريق الكرواتي زوران ماميش، مؤكداً أن هناك حملة تشن ضده في الفترة الماضية، وبالتحديد بعد خسارة فريقه من الاتحاد في بطولة تبوك الودية.
وقال في مقابلة خاصة لـ”في المرمى” عبر فضائية “العربية”: “أحب أن أعتذر لجمهور النصر على ما حدث في بطولة تبوك، وهذا خطأ أعترف به، وهو أفضل من المكابرة، أما بالنسبة للمدرب زوران، لا توجد مشاكل معه، وهو المسؤول الفني في النصر، هو من يقرر حاجته لي من عدمها، تكلمت معه شخصيا وسألته بكل صراحة ووضوح قبل مباراة الوحدة إذا كان مقتنع فيني أو لا، لأنني لا أرضى المشاركة بدون اقتناع”.
وتابع عبدالغني: “للأسف هناك بعض الناس يتصيدون ويكبرون من الأخطاء مثل الاحتكاك اللي صار مع عوض خميس وهذا لا يتعدى نرفزة ملعب، ولا يوجد شيء بيني وبين خميس”.
وحول الخلاف العلني الذي حدث بينه وبين المدرب في مباراة الاتفاق بسبب احتقانه، أكد أن ما حدث ليس سوى نقاش حدث مع المدرب ولا يوجد أي نرفزة وانتهى بدون صدام، مبيناً أنه يحترم الجميع وأنه ليس ضد المدرب الذي تعرض للتشويش من بعض الناس، على حد قوله.
واعترف عبدالغني بأن أحد أكبر عيوبه هو العصبية بسبب الغيرة على الفرق، مؤكداً أنه هدفه الرئيسي هو إسعاد جماهير النصر، نافياً في الوقت نفسه امتلاكه سلطانا داخل جدران النادي بحسب ما يزعم بعض الناس في الآونة الأخيرة.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا