كرسي ومصحف تشهدان غياب المسن قتيل ابنه.. والمصلون: غاب عنا عصراً وبكيناه مساء

capture

استنكر عدد من المصلين في مسجد المشهوري بحي السحيلي بالطائف غياب ذلك العم الذي كان ملازماً لجماعة المسجد وحريصاً على أداء الصلوات منذ أن عرفه سكان الحي , إلا أن “الكرسي” بقي شاهداً على عدم حضوره وتغيبه عن صلاة العصر يوم أمس الأحد, فيما بدأ عدد من المصلين يسألون عن غيابه، حتى نزل عليهم خبر مقتله بيد ابنه كالصاعقة وهم يهمون لأداء صلاة المغرب, ورفعوا أيدهم إلى الله والدموع تنهمر من عيونهم من هول الحدث، يسألون له الرحمة والمغفرة.
وخيم هدوءاً منذ ساعات الصباح الأولى اليوم الاثنين، وصمت على حي السحيلي بالطائف ,فاليوم لا يشبه الأمس بعد أن كانت الجهات الأمنية ذات العلاقة وفريق الأدلة الجنائية قد أمضوا ليلة أمس في المنزل الذي شهد مقتل الوالدين على يد ابنهم الذي مثل في أجسادهما بسكينه الغادرة.
واليوم خيم الحزن على مسجد المشهوري حيث أكد عدد من المصلين بأن المغدور على يد ابنه فارقهم بألم بعد أن كان ملازماً لهم، وقالوا: “كان يحرص على المناداة للصلاة منذ خروجه من منزله حتى وصوله إلى المسجد المقابل, حتى يدخل ويأخذ مكانه في الصف الأول, ولكبر سنه يجلس على ذلك الكرسي لأداء الصلاة.
كذلك كقراءة القرآن الكريم عبر مصحفه ذي اللون الأخضر المجود, واعتاد ذلك خلال أدائه للفروض الخمسة, فيما صور المشهد اليوم غيابه, حيث فارق كرسيه ومصحفه, وبقيا شاهدين له عند لقاء ربه”.
ووفقًا لصحيفة سبق قال أحد المصلين إن الحادثة أليمة وفاجعتها تجاوزت كل الحي الذي يسكنونه حتى شعر بها كل من قرأ عنها, مضيفاً أن من اكتشف الحادثة هو ولده الكبير القادم من مدينة جدة بعد أن كان يتصل بالمنزل ولم يجب أحد ليقوم ليسافر من جدة للاطمئنان عليهم بعد وجود شقيقه المعتل نفسياً, وحين وصوله للمنزل فجع بمقتل والديه بصور بشعة مع تواجد شقيقه في المنزل, لتحضر الجهات الأمنية وتباشر الحادثة وتقوم بالإجراءات المناسبة حيالها.
وزاد أحد شباب الحي: ” القاتل نشهده فترات بالمسجد ومنعزلاً لوحده، ولا نرى أحداً يزوره, غير أننا نشاهده أحياناً يمشي خارج المنزل يتحدث مع نفسه, ونعرف أنه معتل نفسياً”.
وكانت حادثة الطائف وقعت يوم أمس حينما اغتال شاب والديه (الأب ٥٩ عاماً، والأم 48 عاماً) بحي السحيلي بالطائف حيث أجهز عليهما بسكين وسدد لهما عدة طعنات كان نصيب الأب الأكبر منها ففصل رأسه عن جسده وقطع يده.
وخلال فترة زمنية وجيزة تمكَّنت الدوريات الأمنية بمحافظة الطائف من ضبط مواطن يبلغ من العمر (29 عاماً) متهم بالحادثة، وتبيَّن بعد جمع الاستدلالات الأولية أنه من أرباب السوابق بتعاطي المخدرات والمسكرات، وسبق أن أُدخل المستشفى لتلقي العلاج نتيجة اعتلال نفسي كان يعانيه؛ فتم إيقافه تمهيداً لإحالته لهيئة التحقيق والادعاء العام بحكم الاختصاص.

580e649a0f2ac 580e6496eeb4a

   580e64986e07a 580e64fbda64a 580e6496111da

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا