صحيفة سويدية تكشف سر زيارة رئيس وزراء السويد للمملكة.. هل أتي للاعتذار؟!

capture

تستضيف المملكة نهاية الاسبوع الجاري رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفن، في خطوة تتخذها السويد لإصلاح العلاقات مع المملكة بعد توتر كبير بين البلدين في الفترة الأخيرة.
وبحسب موقع “الرياض بوست” نقلا عن صحيفة the local السويدية، أن “لوفن” سيلتقي خلال زيارته للمملكة ممثلين عن العائلة المالكة، وكذلك وزير الخارجية ولجنة حقوق الإنسان في البلاد.
وتسعى الحكومة السويدية من خلال هذه الزيارة الى إعادة العلاقات الديبلوماسية مع المملكة العربية السعودية بعد جفاء دبلوماسي دام اكثر من عام ونصف بعد ان استدعت المملكة العربية السعودية سفيرها في ستوكهولم في مارس 2015 بعد ما وصفته ب “التدخل السافر في الشؤون الداخلية” على خلفية إنتقاد وزير الخارجية السويدي مارغوت والستروم طريقة تعامل السلطات السعودية مع المدون “رائف بدوي”.
أضافت الصحيفة أن الزيارة تأتي من حرص السويد على تهدئة العلاقات مع الرياض لعدة أسباب رئيسية منها أن المملكة تعد سوقا تصديرياً رئيسياً بالنسبة للسويد، علاوة على كون السعودية لاعباً كبيرا ومؤثرا في المستقبل الجيوسياسي لمنطقة الشرق الأوسط.
وأوضحت الصحيفة أن الحكومة السويدية تريد علاقات دبلوماسية جيدة مع المملكة العربية السعودية قبل محادثات محتملة حول سوريا واليمن والعراق.
من جانبه قال رئيس الوزراء لوفن في بيان له حول زيارته للسعودية أن الوضع في سوريا سيكون مسألة ذات أولوية في المحادثات الثنائية مشيرا الى انه يرى فرصا جيدة لمزيد من التعاون في مجالات مثل الابتكار والاستدامة مع السعودية.