سعودي يروي تفاصيل احتيال عصابة يتزعمها إماراتي على 60 ألف ريال منه بدبي

capture

روى المواطن سعد بن عبدالله الشمري، والذي وقع ضحية عملية احتيال في مدينة دبي بالإمارات، قصة الاحتيال عليه وحصول المحتالين على مبلغ ٦٠ ألف ريال بعد أن أوهموه بضمّه في شركة ثم اختفوا عن الأنظار.
وقال الشمري إن أفراد العصابة مكونين من 3 أشخاص عبارة عن باكستانيين ويتزعمها =مواطن إماراتي، أوهموه بالدخول معهم شريكاً في شركة مقاولات وبناء بمدينة دبي تضم ٢٩ عاملاً، على أن يدفع ما نسبته ٤٠ %، واتفق معهم بالموافقة بشرط أن يتم تعيينه مديراً للشركة وقبل الجميع بذلك.
وتابع: “دفعت لهم النسبة المحدّدة البالغة 60 ألف ريال، وتمّ توقيع العقد من محاكم دبي، وبدأ بعدها الشركاء بالمراوغة في تنفيذ الشرط وتسليمه موقعه المتفق عليه ومقر عمله”.، بحسب موقع “سبق”.
وأضاف الشمري: “بعد إلحاح وضغط مستمرين اكتشفت أن الشركة المزعومة لا يوجد بها سوى سبعة عمال رواتبهم متأخرة منذ أشهر عدة، بعدها طالبتهم بالانسحاب وإعادة المبلغ الذي دفعته أو ينسحبون هم، بعدها اختفى الشركاء، وأغلقوا هواتفهم التي كانت الصلة الوحيدة التي يعرفهم بها عدا بياناتهم المسجلة في المحكمة”.
وأكّد أنه منذ تسعة أشهر مازال يلاحق شركاءه المزعومين، ولم يجد أيّ جهة تستقبل شكواه؛ حيث إن كل جهة ترمي به على الأخرى، مناشداً السلطات في دبي إنصافه من هذه المجموعة، وإعادة أمواله التي دفعها ضمن عقد موثّق في جهة رسمية.