فيديو: البرسا يحتفل بعودة ميسي برباعية في مرمى الديبور

lionel-messi-neymar-barcelona-deportivo-la-liga-15102016_114u02t398xro1kvu4qv241wj5

أنهى نادي برشلونة نزهته أمام ديبورتيفو لاكورونيا برباعية نظيفة من توقيع “رافينيا”، “سواريز” والعائد من الإصابة “ميسي” وذلك في المباراة المقامة على أرضية ميدان “كامب نو” لحساب الجولة الثامنة من الدوري الإسباني.
وبهذا الانتصار رفع برشلونة رصيده من النقاط إلى 16متقدمًا بشكل مؤقت نحو المركز الثاني خلف إشبيلة.
واستهل برشلونة المباراة مهاجمًا وعازمًا على افتتاح النتيجة منذ الدقائق الأولى، حيث خلق العديد من الفرص والتي كان أخطرها في الدقيقة السابعة عبر “نيمار” الذي استقبل عرضية زميله رافينيا ثم سدد بقوة، لكن كرته ارتطمت بالعارضة، ورغم متابعة “سواريز” لها برأسيته إلا أنها ذهبت بعيدًا عن المرمى.
النادي الكتالوني كان مسيطرًا تمامًا على اللقاء سواءً باستحواذه على الكرة أو ضغطه المستمر وهو ما جعله يصل لمرمى الخصم في مناسبات عديدة توجها في الدقيقة ال 20 بهدف من المتألق “رافينيا” وذلك بعدما توغل بثنائية جميلة مع سواريز في الجهة اليمنى ثم سدد بمهارة مسكنًا الكرة الشباك.
وكاد الكراواتي “راكتيتيش” أن يضاعف النتيجة بعد 8 دقائق فقطن حيث استقبل الكرة من على مشارف منطقة الجزاء ثم سدد إلا أن كرته اعتلت العارضة ببعض السنتمترات.
ومع توالي الهجمات، تمكن رافينيا في الدقيقة ال 36 من إضافة الهدف الثاني له ولفريقه، حيث استفل راتداد رأسية “بيكيه” من الحارس “لوكس” لينقض عليها ويدخلها المرمى بسهولة تامة.
وإذا كان سواريز قد فشل في معانقة الشباك بتسديدته من الجانب الأيمن في الدقيقة ال 41، فإن الحظ ابتسم له بعد دقيقتين من ذلك في الجهة اليسرى، حيث استقبل في العمق تمريرة مميزة من نيمار ثم سدد بكل أريحية معلنًا عن الهدف الثالث لفريقه.
في الشوط الثاني انخفض نسق البلاوجرانا بعض الشيء وهو ما فتح المجال للديبور للمحاولة عبر الهجمات المرتدة المركزة على الجهة اليمنىن لكن بسالة دفاع أصحاب الأرض حالت دون تمكنهم من الوصول للمرمى.
وفور نزوله على أرضية الميدان بعد غياب طويل إثر الإصابة، أضاف النجم الأرجنتيني وأفضل لاعب في العالم 5 مرات الهدف الرابع لفريقه، حيث انسل في الدقيقة 56 عمق منطقة الجزاء مستقبلاً تمريرة ذكية جدًا من نيمار ومرسلاً بكل أريحية الكرة نحو الشباك.
البرغوث حاول بعد ذلك في الدقيقة 61 بتسديدة قوية من على مشارف منطقة الجزاء، لم يمنعها من معانقة الشباك سوى قليل من الدقة حيث عتلت العارضة ببعض السنتمترات فقط.
ومع تلقي الظهير الأيمن “لاوري” البطاقة الحمراء، باتت المساحات مفتوحة على مصراعيها لبرشلونة الذي خلق عدة فرص وكاد أن يعزز النتيجة لولا حظه العاثر والقائم الذي صد تسديدة “باكو ألكاثير” في الدقيقة ال 71.
ولم تشهد الدقائق الأخيرة سوى مواصلة البرسا لمحاولاته الكثيرة والتي تمكن بالفعل أن يضيف من خلالها هدفًا برأسية الفرنسي “ماثيو” في الدقيقة ال 83، لكن الحكم ألغاه بداعي التسلل جاعلاً إياها يكتفي في النهاية برباعية.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا