إيران ترسل سفينتين حربيتين إلى سواحل اليمن

fe883aa6-63e9-42d9-83c6-b01aa5e505d4_16x9_600x338

ذكرت وكالة “تسنيم” المقربة من الحرس الثوري الإيراني أن القوات البحرية للجيش الإيراني أرسلت، الخميس، سفينتين حربيتين قبالة سواحل خليج عدن وباب المندب.
وبحسب الوكالة، فقد أرسلت المجموعة 44 لبحرية الجيش الإيراني، المؤلفة من مدمرة “ألوند” القتالية وسفينة الإسناد “بوشهر”، حيث توجهت في 5 أكتوبر الحالي إلى المياه الحرة في خليج عدن ومضيق باب المندب الاستراتيجي وستمكث هناك فترة لحماية السفن التجارية التي تعتبر من هذه المنطقة.
وأضافت الوكالة: “ستتجه هاتان السفينتان نحو المياه الدولية في المحيط الهندي في مهمة أخرى بالقرب من السواحل الصومالية نحو تنزانيا، وبعد مكوث لعدة أيام في سواحل تنزانيا وإجراء مراسم استقبال رسمية لها هناك تتجه المجموعة 44 للبحرية الإيرانية إلى جنوب إفريقيا وسواحلها الغربية الواقعة عند المحيط الأطلسي إذا كانت الأحوال الجوية ملائمة”.
ويأتي الإعلان الإيراني عن إرسال هاتين السفينتين، بعد ما شن الجيش الأميركي هجوماً، أمس الأربعاء، بصواريخ كروز على ثلاثة مواقع رادار ساحلية في مناطق خاضعة لسيطرة ميليشيات الحوثيين في اليمن، وذلك رداً على هجمات صاروخية على مدمرة للبحرية الأميركية نفذتها الميليشيات الموالية لإيران.
وفي سياق متصل، أعلن قائد بحرية الجيش الإيراني الأدميرال حبيب الله سياري، أول أمس الثلاثاء، عن إيفاد المجموعة 43 صوب جنوب إفريقيا والمحيط الأطلسي في حال كان المناخ مناسباً، لافتاً إلى إيفاد هذه المجموعة باتجاه سواحل تنزانيا”، على حد تعبيره.
وقال سياري إن “بحرية الجيش الإيراني تتولى مهمة صون حدود البلاد ومصالحها وقد أضيفت لها مهمة أخرى باعتبارها قوة بحرية استراتيجية حيث تتواجد اليوم في المياه الدولية وتستعرض قوة النظام”، بحسب وصفه.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا