شاهد: كيف رد ثوار الأحواز بعد استفزاز النظام الإيراني لهم بصورة نمر النمر؟

capture

أقدم ثوار أحوازيون على حرق صورة الإرهابي نمر النمر في اليوم العاشر من محرم في حي الثورة غربي مدينة الأحواز العاصمة وعناصر المخابرات ومليشيا الباسيج تهرع إلى المكان بحثا عن المنفذين.
قالت مصادر المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز -أحوازنا- إن ثوار أحوازيين قاموا بحرق صورة الإرهابي نمر النمر في اليوم العاشر من محرم الموافق ل 11 أكتوبر الجاري بعد ما وضعت بلدية مدينة الأحواز العاصمة صورة كبيرة للأخير على مدخل المبنى المطل على الشارع العام في إجراء اعتبره الكثير من الأحوازيين استفزازا لمشاعرهم.
وبعد حرق صورة الإرهابي النمر هرعت قوات كبيرة من مليشيا البسيج والمخابرات إلى مكان الحدث وقامت بتسيير دوريات في شوارع حي الثورة بحثا عن الثوار الذين قاموا بحرق الصورة.
ونشر الحساب الرسمي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز على موقع التواصل الاجتماعي تويتر مقطعا مصورا يظهر فيه شاب أحوازي وهو يقوم بحرق صورة الإرهابي نمر النمر.
ويرى مراقبون أن حرق صور رموز الفتن والإرهاب التي يتم نصبها من قبل قوات الاحتلال في الأحواز يعتبر تحديا كبيرا للاحتلال حيث يكشف بشكل واضح الاختلافات الفكرية والعقدية بين الأحوازيين والدولة الفارسية.
وأضافت المصادر أن عناصر مليشيا البسيج التي ترعى المواكب الصفوية في الأحواز هي من تشرف على نصب العديد من لافتات التي تحمل صور وعبارات تحرض ضد المملكة العربية السعودية وكذلك أهل السنة والجماعة.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا