اعلان

فيديو: احتفظت بالغالاكسي نوت 7.. وهذا ماحصل!

Advertisement

maxresdefault

لم تكن شركة الهواتف العالمية سامسونغ “تمزح” حين عمدت إلى سحب مئات آلاف الهواتف من نوع غالاكسي نوت 7 من الأسواق، فقد أتى هذا القرار بعد ورود أكثر من 40 حالة انفجار للهاتف المذكور.
إلا أن تلك الخطوة من الشركة المصنعة، ناهيك عن آلاف التقارير المحذرة من مثل هذه الأخطار في الهاتف الجديد، لم تكن كافية لإقناع امرأة تدعى دي ديكازا من هونولولو باستبدال هاتفها.
لكن تمسكها بهاتفها أتى عليها بمفاجأة ربما كانت متوقعة. فقد التقطت كاميرا مراقبة مثبتة في منزلها لحظة انفجار هاتفها وتصاعد الدخان الذي ملأ الغرفة.
وظهرت دي في الشريط في التاسع من أكتوبر وهي تحمل الهاتف والدخان يتصاعد منه، خافياً وجهها عن الأنظار!