السعودية اليوم
اخبار محلية سعودية ومنوعات اخبارية محدثة من حول العالم

بعد 4 أيام من البحث.. فرق الإنقاذ تعثر على جثمان الملازم السعودي بمياه خليج المكسيك

7f1ad80a-c910-425a-a7dd-e128d1110745

عثر خفر السواحل الأمريكي على جثة الملازم المفقود محمد بن جروه السبيعي الذي توفي غرقاً فجر السبت الماضي في شوطئ خليج المكسيك جنوب الولايات المتحدة أمريكية وقد وجدوا جثته على بعد خمسة كيلومترات من الفندق الذي كان يقطن فيه قرب خليج المكسيك.
وبحسب صحيفة عكاظ قال راجح بن جروه (ابن عّم المبتعث السعودي المفقود) طلبنا عدم تشريح جثة محمد وتسليمنا إياها.
وفي تفاصيل العثور على جثة الضابط السعودي كشف موقع سبق أن زوجان مُسِنَان أنهيان سيناريو قصة اختفاء الجثمان.
وكان زوجيْن مُسِنَيْن يتجوّلان بالقرب من شواطئ دولة المكسيك، ليُشاهدا جثّة رجل تقع على مقربة منهما، وقد اتضح عليها كثرة البقاء في البحر فترة ليست بالقصيرة؛ ليُبادرا فوراً بإبلاغ السلطات الأمنية.
وقال رفيق دربه في الرحلة المؤلمة ومَن يستعد لإنهاء دراسته في تخصُّص الهندسة الكهربائية بالولايات المتحدة الأمريكية “راجح السبيعي”: “كُنت أتناول وجبة الإفطار، وأبلغني أحد الأقارب بتوافر معلومات تُشير للعثور على جثمان الغريق، وبانتقالي لاستطلاع ذلك في مركز الشرطة، أفادوني فعلاً بصحة ذلك، ووجود الجثمان لديهم”.
وأضاف: “حاولت رؤيته وبرفقتي دبلوماسيون سعوديون، ولكن كان هناك إلحاحٌ شديدٌ بألا أنظر له خوفاً على صحتي، وعن كون تلك المشاهد تظل عالقةً بالأذهان؛ الأمر الذي جعلني أتريّث في طلبي، رغم شوقي الكبير لتقبيله وحضنه”.. مُشيراً إلى أن السلطات الأمنية هناك طلبت إجراء فحوص طبية وأشعة مقطعية للتأكّد من سبب الوفاة كإجراءٍ قانوني.
وعن موقع العثور عليه، أفاد “السبيعي”؛ بأن جثمانه – تقبّله الله في الشهداء -، قطع شواطئ الولايات المتحدة الأمريكية، وعُثر عليه بمقربة من حدود المكسيك، وتحديداً على بُعد 3 كم من الأخيرة.
ووصف صدمة والدته فور سماعها بالقصة بمبادرتها بالسجود لله صبراً وحمداً وشكراً على ما جرى لفلذة كبدها، وعن كونه من الشهداء – إن شاء الله – إثر نطقه بالشهادة في آخر لحظات حياته.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا
تعليقات