تصريحات بوتين ترفع أسعار النفط لأعلى مستوياتها منذ عام

بوتين

ارتفع سعر برميل نفط برنت إلى 53,45 دولار، الثلاثاء (10 أكتوبر 2016)، وهو أعلى سعر له منذ عام، على خلفية تصريحات للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أكد خلالها أن موسكو مستعدة للانضمام إلى الإجراءات الهادفة لخفض إنتاج النفط عالميًّا.
وأبدى بوتين (أمام مؤتمر الطاقة العالمي في إسطنبول، اليوم)، استعداد بلاده -الدولة غير العضو في منظمة أوبك- المشاركة في الإجراءات الهادفة لخفض إنتاج النفط. مؤكدًا أنها “الوسيلة الوحيدة لإحداث التوازن في السوق بعد فترة طويلة من انخفاض الأسعار”.
وقال بوتين: “في الظروف الحالية، نعتقد أن تجميد أو خفض إنتاج النفط هو الوسيلة الوحيدة للحفاظ على استقرار قطاع الطاقة وتسريع إعادة التوازن إلى السوق”.
وأكد أن روسيا “مستعدة للانضمام إلى إجراءات خفض الإنتاج، وتدعو الدول الأخرى المنتجة للنفط أن تفعل الشيء ذاته”.
إلى ذلك، قال الأمين العام لمنظمة أوبك، محمد باركيندو، اليوم، إنه يتوقع التوصل إلى تفاهم مشترك مع الدول غير الأعضاء بالمنظمة خلال اجتماع في اسطنبول بخصوص تنفيذ اتفاق الشهر الماضي بالجزائر لخفض الإنتاج.
وأضاف أن “مشاورات” بين أعضاء أوبك والمنتجين الآخرين ستجرى الأربعاء المقبل في اسطنبول حيث يلتقي ممثلون من الدول المنتجة للنفط بمؤتمر الطاقة العالمي، مشيرا إلى أن “الأجواء تغيرت بشكل إيجابي -مع الدول غير الأعضاء- وأن هؤلاء المنتجين يدعمون جميعا التوصل إلى اتفاق.
وبحسب صحيفة عاجل قال محلل في فوريكس، أن “تعليقات بوتين فاجأت الأسواق بعض الشيء”. مضيفًا أن “كبرى الدول المنتجة مثل روسيا، تعلم كيف تكون عليه معاقبة السوق، وبالتالي يمكن أن تخفض الإنتاج في هذه الفترة؛ لأن عدم القيام بذلك سيكون كارثيًّا”.
ونقلت وكالة الأناضول التركية للأنباء، عن أمين عامّ أوبك قوله، إن اجتماعًا استشاريًّا سيعقد الأربعاء المقبل مع وزراء الطاقة الموجودين في إسطنبول، لبحث القرار المتخذ في اجتماع الجزائر والقاضي بتخفيض الإنتاج.