أنباء عن مقتل نجل المخلوع بتفجير العزاء في صنعاء

24_11268873182

قالت مصادر يمنية محلية إن خالد علي عبدالله صالح نجل الرئيس اليمني المخلوع، قُتل في تفجير مجلس العزاء المخصص لوالد وزير الداخلية في حكومة المتمردين، الذي قضى فيه نحو 82 شخصا بينهم، عمدة العاصمة اليمنية الموالي للحوثيّين.
وظهر نجل الرئيس المخلوع في صورة نشرها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، وهو يجلس إلى جانب عبدالقادر الهلالي عمدة صنعاء الذي أكدت قناة المسيرة التابعة للحوثيّين مقتله في التفجير.
وما تزال الأنباء متضاربة حول صحة مقتل نجل صالح، إلا أن مصادر مقربة من الرئيس اليمني المخلوع أفادت أنه لم يصب في الحادثة، وأنه خرج قبل استهداف القاعة، فيما تستبعد مصادر أخرى نجاته من الحادث الذي أودى بأقرب الجالسين منه في مجلس العزاء.
وكان تفجير استهدف مجلس عزاء في صنعاء أدى إلى سقوط ما لا يقل عن 140 شخصاً ما بين قتيل وجريح، بينهم مسؤول محلي بارز في صنعاء ووزير موال لجماعة الحوثيين، اليوم السبت.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عمّا يسمى بالقائم بأعمال وزير الصحة في الحكومة التي يقودها الحوثيون بالعاصمة اليمنية صنعاء قوله إن 82 شخصا على الأقل قتلوا في تفجير العزاء في والد وزير الداخلية التابع للحوثيين جلال الرويشان.

08-10-16-62703942-315x315

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا